رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

سترونج إندبندنت وومان “على مدار التاريخ”

سترونج أندبندنت وومن "على مدار التاريخ" ..................................

متى ظهر مصطلح ” سترونج إندبندنت وومان ” أو أمرأة قوية ومستقلة؟ يظن البعض أنه حديث العهد ولكنه  قديم فلن نذهب بالتاريخ بعيداً فيمكننا الحديث عن بعض أمثلة لنساء اتبعن أحلامهن وشغفهن حتى نهاية الحياة وإن كلفهن هذا التنازل عن أهم ما منحته الحياة لهن” أنوثتهن ” .

الشغف والحلم هو أكثر ما نبحث عنه جميعاً وهدف لبقائنا رغم تدهور الظروف أحيانا فيكون هو الدافع فى استكمال المسيرة ، ماذا إذا كان حلمك ضد العادات والتقاليد والثقافة والعالم بأسره ؟

فى عصور الظلام فى أوربا كما يطلق عليها حيث انتشر الجهل واحتقار المرأة خرجت لنا “مارجريت آن بكلى” أو كما أطلقت على نفسها طيلة 52 عاما “جيمس بارى” كانت فتاة أيرلندية لأسرة فقيرة تعرضت فى صباها للاغتصاب من عمها ،كان لديها أخ يعمل فناناً ملكياً يدعى جيمس بارى وقد توفى فى عام 1809.

 تبدأ ولادة جيمس أو انتحال مارجريت لشخص أخيها المتوفى حين تنهى تعليمها الثانوى، وهى فتاة تمتاز بالذكاء والتفوق وتحلم أن تلتحق بكلية الطب  لتساعد أبويها وتحقق حلمها، لم تتردد مارجريت وتخلت عن أنوثتها من أجل حلمها  وبعد أن حققته بالفعل  واجتازت امتحان الجراحة بجدارة بل استمر الشغف يقودها لتحقق حلمها الثانى أن تلتحق بالعسكرية وهذا ما نجحت فيه أيضاً لتستمر خدمتها فى المقاطعات الإنجليزية لفترة 52 عاما ككبير للجراحين ،وأجرت أول جراحة قيصيرية فى أفريقيا كما ساهمت فى تحسين الأوضاع الصحية  حتى وفاتها ليكتشف السر أن جيمس بارى ماهو إلا أنثى متنكرة طيلة الوقت

.

الأختان برونتى ” شارلوت وايميلى برونتى ” تعدان من أهم رموز الأدب الإنجليزى  فإيمليى برونتى صاحبة رائعة مرتفعات ويذرينج ،كانت من ضمن خمسة أطفال لأب قسيس عرف بخداعه للثريات فى شبابه ومحاولة الإيقاع بأى منهن للزواج بها، ولكن بعد فشل مخططاته الوصولية  تزوج من والدتهن فى منزل بمقاطعة  نائية وسط الأحراش والمقابر أملا فى راتب أكبر ورغبة فى العزلة أنجب 5 فتيات، بعد أن توفيت زوجته وضرب السل المنطقة اضطر أن يمنع بناته من المدرسة حفاظا على حياتهن، بدأن بإطلاق خيالهن وتنظيم القصائد والقصص وحياكتها ولكنهن لم يجدن سوى نشر أعمالهن بأسماء رجال مستعارة حتى يتجنبن النقد والهجوم فى وقت كان المجتمع الإنجليزى يرفض أى عمل للمرأة وقد قالت إحداهن فى إحدى رواياتها  “إنني لا أفهم أبداً كيف يحق لرجل أن يسمح لنفسه بأن يكتب أي شيء يكون ظالماً في حق المرأة، وكيف لا يحق للمرأة إلا أن تراقب نفسها وهي تكتب أي شيء في حق الرجل”.

 دورثى لورنس .. إبان الحرب العالمية الأولى كانت دورثى فتاة تبلغ من العمر 18 عاما وتملكها حلم الصحافة وروح المغامرة فى معرفة ما يدور فى الخطوط الأمامية لجيوش الحرب العالمية، تنكرت دورثى فى زى عسكرى باسم الملازم سميث واقتحمت الخطوط الأولى للجيش الفرنسي لمدة عشرة أيام قبل اكتشاف هويتها الحقيقية وإلقاء القبض عليها واعتبارها جاسوسة إلا أنه تمت تبرئتها وترحيلها إلى بريطانيا بعد أن كتبت تعهدا على أن لا تنشر أياً من الأحداث التى عاشتها.

لم ينته بعد  الأمر فحتى فى زمننا الحالى وفى بلدنا لنا نماذج كالسيدة “بهية” ابنة بنى سويف التى تنازلت عن أنوثتها منذ خمس سنوات وتنكرت فى زى رجل كى تستطيع العمل فى أعمال محصورة على الرجال فقط وتنقذ أسرتها المكونة من ثلاثة أبناء وزوج من الجوع .

 “الحاجة صيصة ” عاشت فى ثياب الرجال  لمدة 42 عاما أيضاً كى تستطيع أن تتجنب مضايقات الرجال وتكمل حياتها فى بيئتها الصعيدية الصعبة وتربى أبناءها .

.حسناً هل تظن أن الأمر أنتهى؟ لا مازال هناك الكثيرات، على الضفة الأخرى وفى العالم الغربى

لدينا الأخت “مادونا بيدر “وهى راهبة تبلغ من العمر 87 عاما تلقب بالراهبة الحديدية لما تملكه من إصرار واستمرار فى المحاولة والتمتع بالحياة كهبة إلهية تقول فى أحد لقاءاتها “the only failure not to try ”  الفشل الوحيد أن لا تحاول, فتلك السيدة البالغة من العمر 87 عاماً لها الكثير من مقاطع الفيديو وهى تسابق شباباً فى ركوب الدراجات والسباحة وتخبرنا انها تقوم بممارسة رياضة الجرى ساعة كل يوم صباحا .

وأخيرا “أرينستن سيفرد” واحدة من أشهر لاعبى كمال الأجسام ولديها صالة رياضية خاصة بها والتى تتولى تدريب روادها بنفسها ،تبلغ من العمر 78 عاما لم تكن أرينستن رياضية من الأساس ، بدأ الأمر معها فى عامها ال 58 حين قررت هى وأختها” فلفيت ” أن تبدآ فى ممارسة الرياضة ولكن بعد وقت قصير ماتت أختها وتركت لها وصيتها بأن تكمل ذلك الطريق الذى بدأتاه سويا، لتصبح الآن من أشهر لاعبى كمال الأجسام ومدربة لياقة بدنية.

ويمكن اعتبار ذلك مقتطفا بسيطا من تاريخ حافل للأسترونج إندبندنت وومان .




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون