رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

من الذي لا يعرف الطفل “Gavin”؟ صاحب الضحكة “الأسمج” على السوشيال ميديا

gavin

لا يخلو أي منشورعلى موقع “فيسبوك”او” تويتر” يرمز إلى الرفض والامتعاض من أي شيء، إلا وتضمن صورة  لهذا الشقي “gavin” ابن الخامسة الذي يحمل الكثيرمن تعبيرات الوجه المٌضحكة، والضحكة التي أسموها “الضحكة الأسمج” التي تجعله يبدو أكبر من عمره أضعافاً فأصبح أيقونة السوشيال ميديا.

في عصر السرعة والأجهزة الذكية، أصبح الانتشار والتسويق أسهل ما يكون، وأصبح المُشتغلون في السوشيال ميديا  نجوماً  يعرفهم الملايين ويستغلون أقل لأشياء التي تزود عدد المشاهدة  في صفحاتهم.

ويبدو أن نجم الفيديوهات الأمريكي الشهير “nick mastodon” وجد أن ابن أخيه مادة ثرية للغاية بما يتمتع به من خفة دم ومواقف طريفة جمعتهم سوياً ولابد أن تنشرعلى مواقع التواصل الاجتماعي.

 في البداية لاحظ “nick “أن ردود أفعال ابن أخيه في الكثير من المواقف مُضحكة للغاية ومختلفة نوعاً ما عن تعبيرات الأطفال العادية، لذلك أصبح ذلك الطفل خفيف الظل يشاركة في معظم الفيديوهات وربما أصبح أشهر منه وله العديد من المعجبين في أنحاء العالم.

 بدأت شهرة “gavin” منذ عام 2014 عندما صوره عمه وعلى رأسه أحد الزواحف، توقع “nick”أن هذا المنشور قد يحصل على عددٍ لا بأس به من التعليقات ولكن على حد قوله أن هذا المنشور قد انفجر من  كثرة التعليقات، حيث كان أغلبها يتضمن الإعجاب برد فعل ذلك الطفل.

لم تقتصر شهرة “gavin” على الجمهور العادي فقط، بل وصل الى الإطراء من أشهر نجوم هوليوود، والأطرف أنها وصلت إلى حد رغبة التقاط الجمهور للصور مع ذلك الصغير، فذلك قصير القامة  أصبح التعبير الأمثل على كل  ردود الأفعال، فكلنا نتقمص دور”gavin” في العديد من المواقف؛ لذا تبقى دائماً صورته وهو يضحك  تلك الضحكة السمجة هي الأكثر استخداماً.




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون