رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

من المسؤول عن إهدار 8 مليون جنيه بجامعة القاهرة؟

الواد

“هدم كافيتريات جامعة القاهرة وإنشاء مبنى خدمات  موحد للطلاب جميعاً” قرار اتخده دكتور جابر نصار رئيس جامعة القاهرة السابق،  مؤكدا أنه يهدف من هذه الخطوة الحفاظ على المظهر الجمالي للحرم الجامعي، فالكافتريات كانت تعمل بعشوائية، وتعتدي على مساحات أكثر من المخصصة لها. 


وقبل شهور قليلة من نهاية مدة رئاسة نصار للجامعة افتتح مبني الخدمات الطلابية على مساحة 1900 متر مربع، بتكلفة تصل إلى 8 مليون جنيه، على أن يحتوي على 37 كافتيريا ومحلا لتقديم الخدمات المختلفة للطلاب. 

وكانت المفاجأة عند انطلاق العام الدراسي الحالي، هي أن المبني لم يعمل به سوى عدد قليل من الكافتريات يمكن حصره على أصابع اليد الواحدة، الأمر الذي أدى إلى تزاحم الطلاب داخل مجمع الخدمات – الذي أصبح المنفذ الوحيد للحصول على الطعام والشراب لهم في الجامعة-،  فضلا عن حدوث العديد من حالات الاختناق ونشوب المشاجرات والمشادات الكلامية بين الطلاب. 

تزايد شكاوى الطلاب من التكدس داخل مجمع الخدمات، بالإضافة  إلى ابتعاده عن أغلبية الكليات، دفع رئيس الجامعة الجديد د. محمد عثمان الخشت – الذي أكد أن قرار هدم الكافتريات لم يكن مدروسا-إلى تشكيل لجنة من أساتذة كليات الهندسة والآثار والتخطيط العمراني، لإعادة بناء الكافتريات مرة أخرى، وتوزيعها بين الكليات بما يحافظ على المظهر الحضاري للجامعة، مع الإبقاء على مجمع الخدمات الجديد. 

وبالفعل ظهر بالجامعة مؤخراً مجموعة من الكافتريات وعربات الطعام لتوفير احتياجات الطلبة، ليبقى السؤال، من يتحمل مسئولية إنفاق 8 مليون جنيه على مجمع الخدمات الذي لم يستفد منه الطلاب، ومن المسئول عن تشريد عمالة الكافتريات التي تم هدمها؟، ومن يتحمل تكاليف إعداد الدراسة التخطيطية لتوزيع الكافتريات بالجامعة؟. 


 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

La Fiesta Events Egypt
CONTENT MAK Company