مشاركة خبير التجميل بين النجمات سبب التشابه المزعج.. ما بين لطيفة وليلى علوي

مشاركة خبير التجميل

تقوم السيدات دائما ب مشاركة خبير التجميل أو طبيب التجميل ومشاركة النصائح حول موهبته وحرفيته التى يختلف بها عن غيره، ولذلك تجد أن في بعض المناطق هناك مركز تجميل أو كوافير يشتهر في تلك المنطقة عن الأخر بسبب تلك السيدات التى يترددن عليه ويتشاركن النصائح حوله بتجربته، ولكن الموضوع أنتقل في الوقت الحالى على مواقع التواصل الاجتماعى بسهولة شديدة، حيث هناك منتديات النساء التى تطورت وأصبحت جروب على “الفيس بوك” أو “الوتساب” وغيره.

لفت الانظار للنجمات إعلان لخبير التجميل

أما في عالم النجمات والفنانات ف مشاركة خبير التجميل وتجاربه لاتأتى غالبا بنصح فنانة لأخرى بتجربته ولكن النتيجة التى تصل لها الفنانة هى التى تعلن عن خبير التجميل كأفضل نسبيا من غيره على حسب ميول كل منهن، فمثلا إذا حضرت إحداهما حفلا ولفتت الانتباه لها وتناقل الناس صورها على مواقع التواصل الاجتماعى، فإن هذا كفيلا أن يجعل الأخرى تسعى لتجربة هذا الكوافير أو خبير التجميل لتصل إلى نفس النتيجة .

أشهرهن نانسي عجرم واليسا هيفاء

ولذلك نجد أن أشهر نجمات لبنان مثل هيفاء وهبي ونانسى عجرم واليسا يقمن بمشاركة خبير التجميل مثل فادى قطايا وبسام فتوح وغيرهم، بل ينتقل الأمر أيضا إلى نفس مصمم الأزياء ودار الأزياء وطبيب التجميل، ولذلك نجد أن بعض الناس يرددون ساخرين من هذا “أنهم يذهبون الى نفس خبير التجميل أو دكتور التجميل” ولكن هذة ليست مزحة فهى بالفعل حقيقة وخطأ يقع فيه الفنانات والنجمات منهن أيضا، فمنهن من تقوم بذلك عمدا بغرض التقليد ومنهن من تقوم بذلك بهدف مشاركة خبير التجميل أو الوصول إلى نفس النتيجة فقط .

أحدثهن ليلى علوى ولطيفة 

حتى أن وصل الأمر الى أحدث فنانتين وصلا إلى النتيجة الواحدة وتناقل هذا مرتادى مواقع التواصل الاجتماعى بشكل كبير، وهى النجمة ليلى علوى والمطربة التونيسية لطيفة، فليلى تعتاد أن تظهر بملامح واضحة وصريحة بإسلوب راقى وتسريحة شعر كلاسيكية، وهى في أغلب الاحيان تفضل خبير التجميل علاء التونسي أو محمد الصغير، ولكن تفاجئنا بنشر صور حضور المطربة لطيفة في أحد المهرجانات وهي تشبه ليلى علوى إلى حد كبير جعل مرتادى مواقع التواصل الاجتماعى يسخرن من هذا الشبه الكبير، وقد يرجع السبب إلى أن لطيفة قامت بمشاركة خبير التجميل الخاص بليلى علوى، أو انها خضعت لعملية تجميل جعلتها تشبه ليلى علوي، خصوصا وأن لطيفة سبق لها وأن أتهمها البعض نفس الاتهام بسبب تشبهها بنجوى كرم.

التنوع والاحترافية لخبير التجميل هي الحل

الأمر أصبح محيرا جدا في الوقت الحالى بين النجمات الذين يريدن مشاركة خبير التجميل وفي نفس الوقت الظهور بملامحهن أو حتى ملامح مختلفة ولكن لاتشبه المشاهير، سواء كان هذا مقصودا أو غير مقصود من بعض خبراء التجميل، فأن الأمر لابد أن يتسم بالابتكار والحرفية الشديدة، ولا يأتى هذا إلا إذا كان هناك خبير تجميل محترف ومتنوع ومختلف من لحظة لأخرى ومن وجه لأخر، فهذا هو الحل المثالى لعدم الوقوع في هذا التشابه المزعج.




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون