رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

محمد رمضان.. أن تكون من أنجح الحاضرين رغم الغياب

الأسطى

هل غاب محمد رمضان عن موسم دراما رمضان 2017؟ الإجابة المنطقية نعم، لكن ما حققه محمد خلال هذا الموسم وزيادة شعبيته وخطف الأضواء، يجعلنا نشعر أنه لم يغب، بل أن حضوره كان أقوى من فنانين تُذاع مسلسلاتهم عبر شاشة القنوات المختلفة ليلًا نهارًا.

خلال يومين فقط من إذاعة إعلان شركة اتصالات، الذي ظهر فيه محمد رمضان بمعظم الشخصيات التي جسدها من قبل، حقق الإعلان ما يقرب من 6 ملايين مشاهدة عبر فيس بوك (الرسمية فقط)، إضافة إلى أكثر من نصف مليون مشاهدة عبر يوتيوب (الرسمي فقط).

مع مرور أيام من شهر رمضان، تداول عدد من مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” صورة الفنان محمد رمضان وهو يجسد شخصية المعلم رفاعي الدسوقي في مسلسل “الأسطورة”، والبعض الآخر دونوا مازحين “الله يرحمك يا رفاعي.. سنوية المعلم رفاعي الدسوقي”، وتفاعل معهم رمضان وأخذ واجب العزاء في الشخصية التي جسدها العام الماضي عبر صفحته، ومن ثم كتب أكثر من موقع إلكتروني عن مدى ارتباط الجمهور بشخصية رفاعي وبمحمد رمضان.

تجسيد محمد رمضان لـ 7 شخصيات قدمهم من قبل في أعمال مختلفة واستحوذ كل منهم على إعجاب المشاهد لفترة، جاء في صالحه والموافقة تدل على ذكائه، فكم من مرة وُجه له نقد بأنه يقدم الشخصية نفسها “البلطجي” الذي يتحدث ويسير وينفعل حزنًا أو فرحًا بنفس الطريقة، ولكن الجمع بين كل الشخصيات في إعلان واحد، أبرزت محاولته القوية لإلقاء الضوء على عدة اختلافات بين كل شخصية وأخرى حتى في طريقة الرقص، وكانت خير رد أنه قادر على التغيير، وأنه لا يسعى لتكرار نفسه، بجانب التواجد بالطبع.

وقبل أيام قليلة من الإعلان، كان رمضان أيضًا، حديث الملايين عبر موقع التوصل الاجتماعي “فيس بوك”، بعدما تبرع بـ 5 ملايين جنيه لجهات مختلفة ونشر شيكات التبرع عبر صفحته بموقع فيس بوك، فأثنى على فعله كثيرون، بينما انتقد فريق آخر جهره بالتبرع.

وخلال الساعات الماضية، أعلنت شركة العدل جروب عن تعاقدها مع محمد رمضان لإنتاج مسلسل له في رمضان 2018، لتصدر شركة (O3 (Mbc، بيانًا استنكرت فيه تعاقد رمضان مع شركة غيرها، مشيرة إلى أن عقده معها مازال ساريًا، بينما سأل آخرون أين ذهب تعاقده مع قناة النهار لعام 2018 والذي أُعلن عنه منذ فترة؟!، ليصبح محمد رمضان حديث مواقع التواصل ووسائل الإعلام، رغم غيابه عن دراما رمضان 2017.

محمد رمضان يثبت بشدة أنه فنان ذكي وأن الغياب لا يعني دائمًا الغياب، فهو أستاذ محترف في جذب الأضواء إليه بكل الطرق المشروعة.

 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

كبدة العربيات بتيجي منين؟ .. رحلة “ساندوتش مستورد” يهدد حياتك