رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

ماذا تمنت فتيات مصر باليوم العالمي للفتاة؟ .. الحرية الحرية الحرية

اليوم العالمي للفتاة

إسراء سيف

الأمس كان اليوم العالمي للفتاة وتداولت المواقع الالكترونية والسوشيال ميديا  الحديث عن اليوم بأشكال مختلفة، ولكننا بالمولد كان اهتمامنا حول أحلام فتيات مصر باختلاف أعمارهن فسألنا بعض الفتيات من محافظات مختلفة عن أحلامهن و الشىء الذين يتمنون اختفاءه من مصر نهائَيا ويعرقل طريقهم نحو النجاح ويضايقهن، وكذلك عن أكثر فتاة مصرية ناجحة لفتت نظرهم بعام 2017 فكانت إجابتهن كالتالي:

نهى محمد 20 سنة طالبة بكلية الآداب جامعة القاهرة:

تمنت نهى أن تنتهي ظاهرة الدفاع عن حقوق المرأة فقط من أجل (السبوبة) ووصفة أفعال هؤلاء بالقذرة، وتتمنى أن من يدافع عن المرأة وحقوقها يكون صادقًا تمامًا فيما يفعل، وقالت أن جدتها هي مثلها الأعلى بالحياة وأكثر النساء المصريات الذين يلهمونها حيث كانت أول فتاة تتعلم في قريتها وتنتقل إلى القاهرة كي تستكمل رحلتها للتعليم. وتتمنى نهى أن يتم قبولها بمنحة مركز الجزويت لدراسة السينما.

ي.أ ثانوية عامة 17 سنة (الإسكندرية):

تمنت ياء أن تخف القيود عن  الفتيات وأن تتغير فكرة الناس عن المطلقات وفرض القيود على حياتهن عكس ما يحدث مع الرجل، وأضافت:

“نفسي المجتمع يرتقي شوية ويخف قيوده علينا ويعترفوا إن البنت لها كيان وتحب يكون لها (كارير) زيها زي الراجل”

وعن حلمها الشخصي قالت أنها تتمنى بانتهاء الثانوية العامة تكون قد حددت المجال الذي ستحقق ذاتها عن طريقه، أما عن الفتاة التي تجدها مثلًا أعلى فكانت سلمى كمال رئيسة مجلس إدارة الأكاديمية العربية لعلوم الإعلام والمالك لها وصاحبة قناة راديو أراب إف إم فقالت أنها تلهمها بشدة نحو تحقيق أحلامها لأنها حققت ذاتها في سن صغير.

طيبة حافظ 29 سنة ناقدة ومدونة بمجال الإعلام الرقمي (سوهاج):

تمنت طيبة أن تكتب جميع الفتيات دون خوف وألا تستعمل الفتيات كسلعة، وقالت أنها حققت إنجازًا كبيرًا هذا العام بحصولها على الماجستير في اللغة العربية بعد سنوات من التعب للحصول عليه وتتمنى أن تصبح إعلامية كبيرة في القريب العاجل. وعن أكثر فتاة ناجحة لهذا العام اختارت طيبة الأولى على الثانوية العامة.

منى المحمدي 25 سنة (الإسكندرية) :

تمنت منى أن تنتهي ظاهرة التحرش نهائيًا من مصر وكذلك حالات خطف الفتيات، وقالت أن حلمها العمل  في قناة للأطفال،  وترى منى المحمدي الشابة السكندرية شيماء علي نموذجًا ناجحًا لهذا العام حيث تشجع الفتيات على السفر من خلال (جروب travel with she)  الذي انشأته على  موقع فيس بوك، وقالت منى أن شيماء تحب المغامرة وتتحدى العادات السيئة بالمجتمع مما يشعرها بأنها ليست وحدها التي تتبنى هذه الأفكار.

شيماء صلاح مصممة مطابخ 28 سنة (الإسكندرية) :

قالت شيماء أنها تتمنى أن تعيش الفتاة المصرية حياة طبيعية وأضافت:

“نفسي البنت تعيش بطبيعية من غير ما تبذل مجهود مضاعف عشان تحاول تعيش بطبيعتها والمجهود ده للأسف بيأثر على أنوثتها وبراءتها”

وتمنت أن تأخذ خطوة حقيقية من أجل التطوير في عملها العام القادم، وقالت أنها لا ترى أي فتاة حققت نجاحًا لافتًا للنظر هذا العام.

جهاد سمير 21 سنة طالبة بكلية الحقوق:

عبرت جهاد عن حزنها على الأسر الفقيرة والسيدات اللاتي يضطرون لمواجهة الكثير من التحديات فقط من أجل توفير لقمة العيش حيث تعمل جهاد بالعمل التطوعي منذ سنوات عديدة وترى هذه الحالات على أرض الواقع، تمنت ألا تعاني سيدات مصر بعد الآن وأن يتوفر الأمان للسيدات والفتيات بوجه عام.

هذه كانت بعض طموحات فتيات من مصر في اليوم العالمي للفتاة فشاركونا طموحاتكم والظواهر التي تتمنون اختفائها تمامًا  من المجتمع حتى تشعرن بكامل حريتكن  وتصبح الخطوات نحو تحقيق الحلم أيسر .


 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

La Fiesta Events Egypt
CONTENT MAK Company