رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

لماذا فاز عبد الله السعيد بلقب “أغبى لاعب في تاريخ مصر”؟

لماذا فاز عبد الله السعيد بلقب "أغبى لاعب في تاريخ مصر"؟

عندما تشير كل التجارب السابقة لفشل المحاولة عليك أن تحترس

هذا لما لم يفهمه عبدالله السعيد ولم يكن انتقال أيمن شوقي وزكريا ناصف وحسام وإبراهيم حسن وحسن مصطفى موحياً له أنه يتخذ القرار الأكثر حماقة، حتى حلم عصام الحضري بالاحتراف أوروبياً والذي أدى لهروبه من النادي الأهلي لم يؤثر في عبدالله السعيد.

المضحك أن أولئك اللاعبين الذين انتقلوا حتى من الزمالك للأهلي وعلى رأسهم رضا عبد العال لم يجدوا مكانا يضمهم بعد الإعتزال، لا يشغل النادي ذاته سوى بأبنائه، ولاعب مثل عبد الله سعيد عمره 32 عام يعد هذا أخر عقوده كلاعب محترف في الدوري المصري لم يفكر لحظة فيما بعد الاعتزال.

لم يتوقف غباء عبدالله السعيد عند هذا بل استكمله ووقع للنادي الأهلي رغم توقيعه لنادي الزمالك ليعرض نفسه لكراهية جمهور الناديين معا وعقوبة ثقيلة من إتحاد الكرة.

اللاعب اختار بمنتهى الغباء أن يفقد كل شيء مبتسما وراضيا بغباء منقطع النظير.

في مصر وقبل 28 عاماً حلم كل من داعب الكرة أن يمثل الوطن في كأس العالم، وحده عبد الله السعيد بعدما ضمن التأهل وللمرة الأولى في تاريخ مصر قرر أن يكون مصدراً للمشاكل التي قد تبعده عن الملاعب ومن ثم المنتخب المصري الذي يعترف مدربه أنه ليس له بديل.

حتى الأن لا نعرف ماذا سيكون موقف هيكتور كوبر من لاعب لن يلمس “دكة الإحتياطي” لمدة شهرين قبل كأس العالم وهل سيضمه أم سيضطر لاكتشاف بديل.

وحده عبد الله السعيد فعل كل ذلك، ليحمل ودون شك لقب أغبى لاعب مصري في التاريخ

مبروك يادون




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون