كيف تكسب ثقة الناس في 6 نقاط فقط

يفقد الناس الثقة في غيرهم لأسباب كثيرة منها عند إفشاء أسرارهم على سبيل المثال، أو عند الخذلان خاصة بعدما يعقب مواقف مهمة في حياة الشخص أو تكرار الخذلان بشكل يعبر عن انعدام الاهتمام ومن ثم تنسحب هذه الثقة بسهولة من صاحب هذه التصرفات.

في دوامة الحياة وضغوطها المستمرة ولعب الناس جميعًا دور الضحية يجعل الأمور تختلط أحيانًا علينا، ولا نعرف كيف نفشل في علاقاتنا الإنسانية، وكيف نكسب ثقة غيرنا وخاصة هؤلاء من يتعرفون علينا لأول مرة، لذلك نستعرض بعض النقاط التي تجعل الناس يثقون بك بسهولة باتباعها دون عناء وقراءة الكتب في فن التواصل مع الغير.

1-الاعتذار عن الأشياء السيئة التي تحدث لحياة من تحب:

الاعتذار والمواساة لا يكونان فقط بسبب شيء فعلته، ولكن من باب الأدب وكسب ثقة الآخرين وأن تعتذر وتواسيهم عن يوم ممطر أو تأخير في المترو تسبب في تعطيلهم عن التفاعل مع يومهم بشكل طبيعي، كأن تقول:

“أنا أسف أنك مررت بهذا اليوم الصعب” 

أو تستمر في الدعاء له ألا يتكرر هذا الموقف أبدًا مجددًا، بل حدث أن تم إجراء دراسة على المارة بالشارع وأحب غريب أن يستعير تليفونًا من أحد الأشخاص وفور اعتذاره قبل سؤاله وطلبه استعارة التليفون كسب ثقة الناس مباشرة!..وأعطوه تليفونهم المحمول لإجراء مكالمته.

2-استخدام لغة الجسد:

من الأِشياء التي تجعلك تكتسب ثقة الناس من حولك أن تحاكي حركات جسدهم أثناء التحدث دون أن تشعرهم أنك تقلدهم حتى لا يشعروا بعدم الارتياح وأنهم تحت المراقبة، بمعنى أن تحاول محاكاتهم في حركاتهم عند التأكيد مثلًا على قول محدد يشيرون برأسهم وعينهم إشارة معينة يمكنك أنت استخدام هذا الأسلوب أيضَا.

اجعل جسدك يفعل هذا واطلق له العنان دن محاكاتهم بالضبط حتى لا تتحول العملية لشىء أحمق مزعج وصدقني هذا يجعل من تتحدث إليه يحبك ويشعر باهتمامك نحوه وحبك له وتكتسب ثقته، كذلك أن تحاول بذل مجهود أكبر في التعبير بجسدك مما يعبر أنك تصغي لمن تتحدث باهتمام.

3-تقبل المواقف المحرجة:

الإنسان لا يشعر بالراحة مع من يركز مع تفاصيله ومواقفه المحرجة، أو علق عليها بشكل سخيف ولم يدع الموقف يمر بسلام، فإذا شئت كسب ثقة غيرك تقبل مواقفهم المحرجة وحولها بخفة ظل لشىء متقبل ولو ببعض الدعابة إن كان يتقبلها المرء الذي تتعامل معه.

كلنا نقع في مواقف تحرجنا ولكن من نحب التواجد حولهم هم من نشعر معهم بالراحة وأننا على طبيعتنا ولا داعي أن نسحب كل خطوة نخطوها وحرف نتكلمه بجوارهم فكن أنت هذا الشخص الذي يرتاح الناس إليه.

4-الأصدقاء المشتركون:

الناس تحب أن تعرف عنك من صديق مشترك، فحتى عندما تحب معرفة أحدهم وإضافته عن طريق موقع من المواقع الاجتماعية أول ما تبحث عنه إن كان لديه بعض من الأصدقاء المشتركين بينه وبينك أم لا، فامتلاك صديق مشترك يعزز الثقة بينك وبين من يريد التعرف عليه حتى يسأله عنك وعن صفاتك وإن كنت تصلح لدخول حياته أم لا.

5-الروائح الطيبة:

ربما ترى هذه دعابة ولكن في الواقع الروائح الطيبة التي تستعملها بملابسك وشعرك باستمرار تجعل الناس تثق بك أكثر، لا يحب أحد أن يتعرف على شخص رائحته غريبة أوكريهة أو يعطيه ثقته بسهولة، فحاول اقتناء عطر ذي رائحة عطرة واستخدم شامبو برائحة طيبة.

6-عدم الوقوع في الغيبة والنميمة:

أن تكون هذا الشخص الذي لا يتحدث عن غيره في ظهره بسوء ولا يتناول حياة الآخرين كنوع من أنواع النميمة والتسالي، هذا يجعل الناس يفهمون أنك طيب المعشر جدير بالثقة لا يحب الخوض في الحديث عن غيره إلا بالخير ويجعلهم يثقون بك بسهولة.

المصدر




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون