رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

كلنا عايزين روقة.. بس مش عارفين نعملها إزاى

روقة

الأسطى

في فيلم العار كان فيه شخصيات نسائية كتير زي الأم والأخت لكن أهم شخصية نسائية كانت في الفيلم ده كانت شحخصية روقة، زوجة كمال السرية، الست الأصيلة الجدعة اللي بتضحي بكل غالي ونفيس وفالصو ورخيص في سبيل راحة جوزها، وراحة جوزها من كله نفسيا وجسمانيا وعقلبا ومزاجيا كمان، لتتحول روقه من شخصية لأيقونة لكل الرجال، يا بختك يا ابو كمال.

روقة هي الست التي يتخيلها الرجل، الشخصية التي تضع زوجها أو راجلها هو أولوية قصوى في حياتها، كل ما تفعله تفعله من أجله فقط، شايفة إن مهمتها في الحياة هي إسعاد الراجل ده، من أكل وشرب ولبس ودلع وكلام وصدر حنين وطبطبة، علشان تليق عليها جملة ” كنت برمي همومي على عتبتها” مش اي ست ينفع ترمي همومك على عتبتها.

بس معلش يعني روقة مش بتعمل كل ده مجبورة ولا أبو كمال كان ابن ستين في سبعين ما يستاهلش روقة عملت كل ده بدافع الحب والحب بس، والسبب في الحب ده إن كمال نفسه كان بيحبها كان شايلها فوق الراس في الأساس، كانت ملكة في بيتها اللي أختارت إنها تفضل فيه، حتى الحته الناقصة إن علاقتهم كانت في السر كانت بتحاول تعمل نفسها مش شايفاها، لانها عارفه إن حب كمال ليها حب خالص مخلص.

يعني أصلا علشان تبقى هي روقه هو كان كمال، او بمعنى ادق هو اللي قدم السبت علشان في شوية مننا ربنا يكرمهم يارب عايز روقه من غير ما يكون هو أبو كمال، من غير ما يكون الضهر والسند والحصن والحبيب، لو الراجل ما قدمش دلع وتفهم وحنية مش ها يلاقي روقة معاه اصلا.

اضافة إلى ان روقة عزيزي الراجل ماكنتش جاية لا مؤاخذة من ورا الجاموسة، لا كانت بتفكر ومخها شغال وبتحاول تلاقيله حل، يعني ماكنت كل كلمة يقولها أبو كمال تهز راسها وتأمن في المطلق، في ورا كل الطاعة والحب دول عقل شغال طول الوقت ممكن يعارض ويرفض ويناقش ويقترح حلول، مش كنبة عايشة في بيت هي على فكرة.

المشكلة إن أغلب الرجالة اللي بتتمنى روقة في حياتهم هما عايزين النص اللي بياخدوا فيه مش أكتر، النص بتاع الهشتكة والدلع والمياصة وسمعان الكلام والطاعة والبيت الهادي، لا يا عم اصحي وفوق كدة علشان ما نزعلش من بعض، كل تفصيلة في الدنيا دي ليها تمن، وتمن كبير كمان، عايز انت النص الحلو لا زم تقدم وتعمل اللي عليك كامل ومكمل لازم تكون انت راخر فاهم ومتفهم وبتحتوي وبتحضن بقلبك قبل درعاتك وبعينيك قبل أي حاجة تاني.

لازم تطمنها وتبقى واثقة ومتاكد غن كل اللي بتعمله علشانك ده مش ها يترمي في الأرض، وانك مش ها تروح تقضيها مع واحدة تانية وترجع أخر الليل تترمي في حضنها، ولا إنك في الرايحة والجاية تهين وتشتم وتقل ادبك وهي تقولك حاضر يا سيدي، ولو روقة بتاعتك عايزة تشتغل وتشق طريقها في الحياة لازم تكون انت او سند وحائط صد، لا اصحي انت مش احسن منها في حاجة بالمناسبة يعني بلا استنطاع ذكوري بقى.

بإختصار عايزه تبقى روقة وتعيش الدلع والحب كله والمزاج والمنجهه دي كلها لازم ولا بد تدفع التمن اللي دفعه كمال علشان ياخد كل المزايا دي يعني كن لها أبو كمال تكون لك روقة.

 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company