رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

كريستين تشاباك.. عندما تحصل المذيعة على انفراد وتنتحر على الهواء

كريستين تشاباك

نيرفانا سامي

مذيعة فاتنة في كامل  أناقتها، تطل على المشاهدين المتعطشين لأخبار الجرائم والانتحار ومعها السبق الأول من نوعه، وببتسامه غير معهودة لكريستين تشاباك تعلن ” اتباعًا لسياسة القناة في بث آخر أخبار القتل والجريمة بالألوان الطبيعية، إليكم للمرة الأولى محاولة انتحار على الهواء مباشرة”

الأمر مخيف بالنسبة لي بمجرد قراءة قصة انتحار المذيعة الأمريكية كريستين تشوباك، وكيف من الممكن أن يصل الضغط النفسي على صاحب مهنة ما، بأن يجعله هو السلعة التي يروج لها، والحقيقة أن قصة المذيعة كريستين تشوباك التي انتحرت عام 1974 هز العالم بأكمله، وذلك بسبب الدوافع التي جعلتها تتخذ هذا القرار.

كريستين والوجه الآخر للإعلام
بدأت كريستين حياتها منذ اللحظة الاولى بحالة من الاستقلالية الكبيرة دفعتها للاعتماد على نفسها بشكل كامل، وكانت أول خطوة في رحلتها كمذيعة في التليفزيون الأمريكي بعد أن حصلت على شهادة في الفنون المسرحية، والتحقت بجامعة (بوسطن) من أجل دراسة البث الإذاعي، ورغم شغف كريستين الشديد بالإذاعة والقنوات التليفزيونية، إلا أن عملها في (القناة 40) الامريكية، أظهر لها جانب أخر للحياة لم تكن تعرفه من قبل.
وذلك لاعتماد (القناة 40) على زيادة نسبة المشاهدات والإعلانات عن طريق إذاعة أخبار الحوادث بكل أشكالها، وكذلك كلما ازداد الأمر دموية كلما جذب نسبة اعلى من المشاهدين، كانت هذه هي سياسة القناة التي جعلت فتاة لم تكمل عامها الثلاثين مثل كريستين تقرر الانتحار على الهواء مباشرة بعد أن شعرت بوحشية الحياة التي تفرض عليها كل يوم الحديث عن تفاصيل عمليات القتل والانتحار، وكذلك مشاهد الدم التي أصبحت جزء من عالمها.

كريستين تشاباك صور

كريستين تشاباك قبل الانتحار بثلاثة أيام
على الرغم من وصف جيران كريستين لها بأنها غير ودودة، وأنها نادراً ما تبتسم، وبحسب حتى ما صرحت به والدتها بعد حادث الانتحار، أنها كانت طول الوقت مكتئبة، ولم تكن تتمتع بأي علاقة عاطفية وأن الرجل الذي خرجت معه من قبل في موعد غرامي، لم يعود حتى الاتصال بها،

وعلى الرغم من حالة الاكتئاب المستمرة التي كانت تعيشها الفتاة صاحبة الـ 29 عام،  إلا أنها قبل حادث الانتحار بثلاثة أيام دعت جيرانها للعشاء، وكانت تضحك على غير عادتها، وفي نفس الوقت تقريباً كانت تتردد كريستين على مكتب التحقيقات الخاص بالبلدة التي تعيش بها، بعد أن حصلت على تصريح من القناة التي كانت في انتظار عرض حلقة عن الانتحار، إلى أن جاء يوم الحادث.

المذيعة كريستين تشاباك

البث المباشر (مشهد الانتحار)
في ذلك اليوم ذهبت كريستين تشوباك إلى القناة وعلى وجهها ضحكة لم تعرفها من قبل وكانت متأنقة تظهر بمظهر فاتن على غير العادة، وبالفعل جلست الفتاة صاحبة الـ 29 عام تبتسم للكاميرات وقالت “طبقًا لسياسات القناة بإذاعة الجديد في عالم الدم والشجاعة، والألوان الحية، فأنتم سوف تشاهدون أول محاولة انتحار على الهواء “اتباعًا لسياسة القناة في بث آخر أخبار القتل والجريمة بالألوان الطبيعية، إليكم للمرة الأولى محاولة انتحار على الهواء مباشرة”
وبالفعل خلال لحظة كانت كريستين صوبة مسدس خلف أذنها وأطلقت النار، ومن شدة الارتباك لم يستطع المخرج قطع البث إلا بعد عدت دقائق، مما جعل المشاهدين يعيشون تفاصيل الحدث لحظه بلحظه، وانتقلت كريستين للمستشفى بعد ذلك ولكنها توفت بعد نقلها بساعات.

خبر وفاة كريستين تشاباك

ومنذ عام 1974 وحتى الآن مازال انتحار كريستين شوبالك لغز محير، فلم يجد أحد شريط الفيديو الذي سجل لحظة انتشارها، وذلك لآن القناة اعتبرته ملكية خاصة ولم تعيد نشره مرة اخرى، وقد صرحت زوجة مالك (القناة 40) أن الشريطة معها وأنها وضعته في أمانة أبدية لدي إحدى مؤسسات المحامين.

كريستين تشاباك الملهمة
رغم أن حياتها مأساوية بشكل كبير، إلا أن موت كريستين كان السبب في حظر المواد الدموية على الشاشات التليفزيونية التي تهدف فقط لرفع نسب المشاهدة دون مراعات المذيعين الذين يصابوا بحالات اكتئاب تدفعهم للانتحار في بعض الاوقات بسبب المحتوى المقدم.

وخلال عام 2016 تم إنتاج فيلم باسم ( kate plays Christine) وتناول الفيلم قصة فتاة اشتركت في مسابقة قامت بها إحدى القنوات من أجل إعادة تمثيل اللحظة الأخيرة من حياة كريستين تشاباك، ولكن هناك فتاة تتقدم للمشاركة وتتأثر بشدة بقصة كريستين تشوباك حتى أنها تفكر في الانتحار.

وأيضاً فيلم (CHRISTINE) الذي تحدث عن التركيبة النفسية لكريستين تشوباك التي كانت تحاول طول الوقت تقديم محتوى غير متعلق بالجريمة، ولكن سياسات القناة منعتها من ذلك، كما يتناول الفيلم الحياة الاجتماعية الفاشلة التي عاشتها كريستين.


 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة - قريبا