رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

قعدة القهوة : مصور خصوصي علشان الوزيرة تطلع حلوة

قعدة القهوة : بديل مصور الوزيرة الذي عجز عن إظهارها شابة

البيه

دخل “الأسطى” المقهى متحدثاً في هاتفه المحمول ليتجاهل شلة الدومينو مكتفياً بالإشارة لهم بالتحية، جلس في مقعد خشبي وحيد يضمه ركن بعيد عن “الدوشة” يكمل مكالمته الهاتفية وطلب براد من الشاي بالنعناع.

سأله صبي المقهى الذي يعد الولعة قريباً من هذا الركن عن سبب بقائه في مكانه عقب انتهاء مكالمته فأجاب وهو يقلب السكر في كوب الشاي الذي وصل للتو :”حركات الستات لا تتغير، وزيرة كانت أم غفيرة”.

جذبت كلمات الأسطى آذان الغفر الذين يدخنون الشيشة بجواره فسألهم أحدهم :”خير .. احك لنا يا سر المولد”.

ابتسم الأسطى على غير عادته للغفر وقال استعانت إحدى الوزيرات بمصور محترف من خارج الوزارة ليرافقها في جميع المناسبات الرسمية التي تشارك بها، بعد فشل مصور الوزارة أكثر من مرة في إخفاء علامات تقدم الوزيرة في السن، الأمر الذي ظهر واضحاً في أغلب الصور التي التقطها لها ونشرتها وسائل الإعلام المختلفة، مما أدى إلى غضب معالي الوزيرة كثيرآ.. وخصصت وزيرة الغلابة راتب للمصور الجديد من ميزانية الوزارة، رغم إنه خاص لسيادتها.. وأصبح يطلق عليه لقب مصور الوزيرة

المضحك ياحضرات أن المصور الجديد الذي يعمل في موقع صحفي كبير سيء السمعة واسمه حسين يفتعل المشاكل مع كل الحضور في المناسبات بحجة أنه مصور الوزيرة وله معارك كثيرة في كل المناسبا .

وضع الغفر لي الشيشة بسرعة على المنضدة وغادروا مسرعين في فزع بينما تتابعهم ضحكات الأسطى العالية. 

 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company