رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

كلب لم يترك صديقته الجريحة على قضيب القطار وقرر أن يظل معها حتى ولو ماتا سويا

الغازية

الحب له دلائل وعلامات منها الوفاء والإخلاص والتضحية، ربما لم نعد نرى ذلك كثيرا في عالم البشر ولكن تلك الصفات مازال موجود في عالم الحيوان، فقصة الكلب باندا والكلبة لوسي ربما تكون أفضل مثال عن ذلك، كيف؟ دعني أقص عليك.

لا أحد يعلم تحديدا ما الذي حدث للكلبة لوسي وأدى إلى إصابتها، ولكنها ظلت تسير وتسير حتى استقر بها المقام على قضيب القطار بالقرب من قرية  Tseglovka  في اوكرانيا، حيث استسلمت تماما ولم تعد قادرة على الحركة. وربما تأكدت أن لحظة الموت قادمة لا محالة.

في تلك اللحظة  كان قد وصل إليها الصديق الوفي الكلب باندا، الذي اندفع نحوها واحتضنها بجسده  حتى يدفع عنها هذا البرد الشديد خاصة وأن الثلوج تغطي المكان كله. لم يفكر الكلب باندا في سلامته الشخصية كل كا ماكن يهمه هو أن يحافظ على صديقته باندا.

الكلب باندا والكلبة لوسي

بعض الأهالي رأو ما حدث وحاولا أن يبعدوا الكلبين عن القضبان ولكنه ظل ينبح عليهم ربما ليعلمهم أن صديقته مصابة ولن يتركها، ولكت القطار يقترب وسيموتان الإثنين.

وبالفعل اقترب القطار ولن يتوقف، كل ما فعله باندا أن قام بخفض رأس صديقته وحماها بجسده حتى مر القطار من فوقهما تماما.

هل ماتا الأحباء، مر القطار واكتشف الجميع أنهما مازلا على قيد الحياة.

كان دينيس تيسيجلوفكا بالقرب مما يحدث بشاحنته وقام بتصوير كل ماحدث وبعدها قام  بحملهما في سيارته حيث قدمت لهما المساعدة الطبية، ولم يترك القطار إصابات بهما سوى بضع رضوض هنا أو هناك.

الكلب باندا والكلبة لوسي

وبعدها تم البحث عن اصحابهما حتى تم الوصول إليهم  واجتمعا الشمل مرة أخرى.

 فطرة تلك الحيوانات مازالت  بريئة وصادقة

هو الحب الوفاء الإخلاص التضحية التي صرنا نفتقدهم في عالم البشر

شاهدوا معي الفيديو الذي صور أثناء احتضان باندا للوسي ومرور القطار فوقهما

المصدر

 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

كبدة العربيات بتيجي منين؟ .. رحلة “ساندوتش مستورد” يهدد حياتك