رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

قصة الفانيليا .. حد عارف دي نبات ولا بتيجي منين بالظبط

الفانيليا

الهانم

هل سألت نفسك في يوم، الايس كريم اللذيذ اللي انت بتاكله ده جاي منين؟ والفانيليا اللذيذة دي عملوها ازاي؟ انا سألت نفسي السؤال ده، ولقيت الإجابة، وجاية النهاردة أجيبها لكل عشاق الشئ الجميل المسمي بالفانيليا..
زمان لما ماما كانت بتجيب حاجة كحك العيد كانت تجيب شنط دقيق كتير، وريحة كحك، وسمنة، وسكر، ومش عارف ايه، وتيجي كدة اخر حاجة عبارة عن ازازة كدة صغيرة أوي، فيها حاجة ريحتها حلوة، تقولش مخبيين فيها كوكايين!! الشئ الغالي الجميل ده هو الفانيلا، واللي بتتباع بالجرام، وعلي حسب اخر تقرير، فكيلو “الفانيلا” عامل دلوقتي 500 دولار، فاحسب بقي مع فرق العملة والتضخم الجرام عامل كام..! ده ولا الكوكايين بجد..!
خلونا نرجع للأصل كدة ونشوف الشئ ده بيتكون من ايه، واللي علي حسب الأبحاث طلع “نبات” اه والنبي..!
زهرة الفانيليا ، هي نوعية من زهور الأوركيد، بترجع أصولها للمكسيك، وبتعتبر نوع من التوابل، كلمة “فانيلا” نفسها مشتقة من مصطلح أسباني، معناه “الورقة العريضة” علشان زهور الفانيلا أوراقها عريضة وكبيرة.
ولزهرة الفانيلا أسطورة في شعب الأزتك، بتقول ان كان فيه أميرة اسمها “زانات” كانت من الآلهة، أبوها الملك حرج عليها انها تتجوز واحد بشري فاني، فهربت من القصر للغابة مع حبيبها، وهناك الملك قبض عليهم وقطع دماغتهم، ودمهم نزل علي الأرض ومنه نبتت زهور الفانيلا اللي نعرفها دلوقتي.
لحد منتصف القرن ال19 كانت المكسيك المنتج الأساسي للفانيلا، لحد ما تجار فرنساويين شحنو بذور وزهور الفانيلا لجزيرة موريشيوس، وهناك قدرو يزرعوها وانتجوها، من موريشيوس، راحت لجزر القمر، وسيشل ومدغشقر، وفي نهاية القرن ال19، كانت جزر القمر أكبر مزرعة للفانيلا في العالم وأكبر مصدر ليها.
حاليا اندونيسيا هي أكبر دولة والمسئول الأول عن انتاج الفانيلا في العالم، حسب آخر إحصاءات لمنظمة الفاو، التابعة للأمم المتحدة.
بعد ما نبات الفانيلا بيتزرع، بيحصده الحصادين، وعلشان يستخرجو منه المنتج اللي بنعرفه كلنا، بياخدو الثمار والأوراق بتاعتها، ويعملولها صدمة علشان يوقفو نموها، فساعات بيحطوها في الشمس، ساعات بيعرضوها لبرد شديد، أو مية سخنة جدا، بعد كدة بيخلو الأوراق تعرق، فبيلفوها لمدة حوالي أسبوع في صوف، المرحلة دي بتهدف لأننا نتخلص من الرطوبة والمية الزيادة في الأوراق، ونسبة الفانيلا بتوصل في الأوراق ل60% تقريبا.
بعد كدة بتيجي مرحلة “تهوية” الأوراق، علشان نحافظ عليها من التعفن، ف بتتحط في أدراج خشبية، تتعرض للهوا الصبح، وتتقفل عليها بالليل، ده لمدة أربع أسابيع، بعد كدة لمدة ست شهور بيتقفل عليها الأدراج الخشبية دي، وف الوقت ده الAroma او الريحة والطعم بيتركزو فيها بشدة، واخر مرحلة بتيجي بتكون الترتيب، لما بيجي ناس متخصصة تصنف الأوراق أو الثمار الممتازة، ف دي تبقي أغلي حاجة ف السوق، والحاجات النص نص بسعر نص نص وهكذا..
وبعد ما عرفتو الفانيلا بتتزرع ازاي وبتتحضر ازاي، عرفتو هي غالية ليه زي الدهب؟
اعملو شير ولايك لو عجبتكم المقالة واوعو تبطلو تتابعونا..!

 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company