قصة أول نادي لكرة القدم في العالم “في غياهب اللعبة الآن”

لم تصبح كرة القدم اللعبة الشعبية الأولى في العالم هكذا دفعة واحدة، ولكنها مرت بمراحل كثيرة حتى وصلت إلى ما هي عليه الآن.

ونادي شيفليد إف سي الإنجليزي، كان أحد الخطوات التي ساهمت في تطوير هذه اللعبة إلى حد كبير، فهو أقدم نادي لكرة القدم في العالم.

النادي أسسه الثنائي ناثيال كريسويك، وويليام بريست،  في ٢٤ أكتوبر من العام ١٨٥٧، في مدينة شيفيلد، لتطوير اللعبة والمنافسة فيها بشكل منظم أكثر، من خلال وضع قواعد لكرة القدم.

وشملت هذه القواعد استخدام القائمين في المرمى والضربات الركنية، ورميات التماس، والتسديدات الرأسية القانونية، وسُميت بقواعد شيفيلد.

وأصبح نادي شيفيلد أول فريق منظم،  والنواة الأولى لانشاء وتأسيس الأندية الأخرى، واتشاء أول ديربي لكرة القدم.

ومع تأسيس الإتحاد الإنجليزي لكرة القدم، عمل على تطوير قواعد شيفيلد، وبدأت اللعبة تدخل عالم الإحترافية أكثر فأكثر، ومعها بدأ النادي في التلاشي والاختفاء شيئًا فشيء.

ويلعب نادي شيفيلد إف سي الآن، الذي كرمته  الاتحاد الدولي لكرة القدم “FIFA”، في ٢٠٠٤ بمنحه وسام الاستحقاق لأهميته التاريخية في تطوير كرة القدم، في المستوى 8 من دوري شمال إنجلترا الممتاز للهواة.

وقبل عدة سنوات، في ٢٠١٣، تقرر عمل مزاد لبيع جزء مهم من أرشيف النادي التاريخي للجمهور العادي.

وكان من بين هذه الوثائق مسودة الأنظمة الأصلية لكرة القدم مخطوطة باليد، وأول نسخة مطبوعة لأنظمة اللعبة وأحكامها وقوانينها وبعض سجلات المباريات.

ووقتها برر ريتشارد تيمز، رئيس النادي، قرار بيع هذه الوثائق بقوله أن بيع هذه الوثائق النادرة من التاريخ الرياضي سيتيح لشيفيلد أف سي، فرصة تطوير مرافقه ولتأمين بقائه كمهد وموطن لكرة القدم الأصلية.

والآن أخذ ناديي شيفيلد وينسداي، وشيفيلد يونايتد، شارة القيادة في عالم كرة القدم في مدينة شيفيلد من نادي شيفيلد إف سي.




 تعليقاتكم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون