رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

في عالم السحر كل شئ مباح .. ساحر بلا يدين

السحر
linkedin : مصدر الصورة

البيه

ماذا سيكون رد فعلك إذا علمت بوجود مغني بدون صوت، دكتور اسنان بدون يدين، لاعب كرة قدم بدون أرجل وجميعهم يمارسون مهنتهم.. شئ غريب أو سحر ؟

السحر هو فن إنتاج الأوهام، والقدرة على تغيير أو التأثير على الأحداث بشكل ما، وأن تطلق العنان لخيالك حتى تتذكر على الفور أشهر أفلام السحر مثل:  The Prestige, Now You See Me, Harry Potter، و الجملة الأشهر في عالم السحر “افراكادافرا”.

via GIPHY

عندما كنا أطفال كان أهالينا يسألوننا عن ­­ماذا نريد أن نصبح في المستقبل، لنشطح بخيالنا الطفولي وتكون الايجابات مبهرة؛ “عايز ابقى دكتور” ، “عايز ابقى مليونير”، “عايزة ابقى زي ماما”،  “عايز ألعب و اخد فلوس كتير”.

لكن عندما سئُل مهدي جيلبرت عن ماذا تريد ان تصبح في المستقبل ، رد: “عايز ابقى ساحر”، لم يكن لديه أدنى فكرة عن كيف سيصل لهذا الحلم ويحققه في هذا الوقت ، ولم يكن يعلم ايضًا ما بداخله من قوة وإصرار لجعله يتحدى نفسه ويكون صاحب اسم و مكانة في عالم السحر بجانب ديفيد كوبرفيلد، ديفيد بلين، درين براون، وأخيرًا كريس انجيل.

مهدي جيلبرت هو كندي، يبلغ من العمر 25 عاما، صنع المستحيل من عالمه عامة وفي عالم السحر بالأخص. هو يمارس التلاعب بالبطاقات ومهارة اليد، وهي مجموعة من المهارات المشتركة للساحر، لكن ما يميزه عن السحرة الآخريين هو عدم وجود يدين منذ الولادة.

في البداية كان جيلبرت مكتئبا، لأنه يعلم ما يريد ان يصبح، ويعلم جيدًا حلمه، فقط لا يستطيع الوصول إليه وأن يفعل الأشياء التي كان يقوم بها السحرة الآخريين، ولكن بعد فترة اكتشف ديرين براون، وهو ساحرمن بريطانيا؛ كان يقوم بالسحر باستخدام العقل، والتحدث إلى الناس، وذلك باستخدام الذاكرة، وعلم النفس، والتنويم المغناطيسي، وغيرها من التقنيات، وأظهر له براون أنه يمكن ان يكون ساحر متميز دون استخدام الأصابع.

توقف ذراع جيلبرت اليسرى عند الكوع، أما ذراعه اليمنى توقف بعد الكوع. لم تكن هناك اي كتب لتساعده على استخدام السحر، مما أجبره على إعادة اختراع السحر لنفسه، كان يشاهد السحر والسحرة من التلفاز أو الأنترنت ويعيد إنشاء كل التقنيات المستخدمة بمفرده.

في حوار مع جيلبرت قال انه بدأ الأمر في المدرسة من خلال تدريب ذاكرته واللعب الحيل على زملائه الطلاب، مثل حفظ المعلومات الشخصية من قاعدة بيانات المدرسة، واهتم على حفظ كل التفاصيل الصغيرة في الشوارع المجاورة للمدرسة والفصول. وفي اللحظات المناسبة كان يقول اشياء لا ينبغي لأحد ان يعرفها، مثل اين يسكنوا، و ماذا يفعلون في وقت معين. أما في سن ال16 قرر الابتعاد عن السحر العقلي واشترى مجموعة من البطاقات وكتب عن التلاعب بالبطاقات، لكنه لم يخبر أحدا بما كان يفعله.

وفي النهاية، اصبح ساحر محترفًا في خلط الورق و جعله اكثر تعقيدّا من مجرد خدعة، واهتم بإجراء الكثير من العلاقات مع سحرة آخريين، و اصبح اكثر انتشارًا. في 2010، في مؤتمر ماجيك كون السحري، في سان دييغو، الذي حضره الكثير من السحرة، تحول جيلبيرت إلى “موضوع” المؤتمر، انبهر كل السحرة به و بما قدمه، ومنذ ذلك الوقت اسماه دايفد بلين الساحر الشهير “إلهامي.”

لم تكن ابدًا الإعاقة سبب أو حجة للتخاذل أو الفشل بل دافع لكثير الأشخاص ليصبحوا أبطال مثل، ستيفن هوكينغ في عالم الفيزياء، فان جوخ في الرسم، بيتهوفن في الموسيقى، هيلين كيلر في الأدب.


 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

La Fiesta Events Egypt
CONTENT MAK Company