رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

فيرساتشى.. أمير الأزياء الذي لم يحصل على نهايته السعيدة

فيرساتشى.. أمير الأزياء الذي لم يحصل على نهايته السعيدة

ربما سمعت اسم “فيرساتشى” في مكانٍ ما، ربما في أغنية “كاجولوه” التي غناها “محمد هنيدي” في فيلم “صعيدي في الجامعة الأمريكية”، لكنك ربما لا تعرف أن فيرساتشى هو اسم بيت أزياء افتتحه جياني فيرساتشى عام 1977.

بدأ مشواره في تصميم الأزياء عندما انتقل للعيش في ميلان في سن الـ26 وأصبح المصمم لخط الأزياء “بيبلوس” الذي كان ينتجه بيت الأزياء “جيني” من 1973 لـ1977 وكان ناجحا بشكل كبير وبسبب هذا النجاح أطلق فيرساتشى أول مجموعة أزياء تحمل اسمه في نفس العام وأقام أول عرض أزياء له في نفس العام؛ ليفتتح أول بوتيك له في العام التالي.

عندما افتتح جياني أول بوتيك له حقق نجاحًا مبهرًا؛ إذ كانت تصميماته مختلفة عن جميع مصممي هذه الحقبة الزمنية، حيث كانت تعتمد تصميماته على الألوان الصاخبة والطبعات الجريئة والفتحات المثيرة بينما كان جميع المصممين الآخرين معتمدين على الألوان مثل الأسود والأبيض والرمادي والبساطة وساعد هذا على جعل الناس يرددون جملة “جورجيو أرماني يلبس الزوجة وجياني فيرساتشى يلبس العشيقة”.

كان جياني قريبا جدًا من عائلته فعندما افتتح شركته في 1978 عين أخته الصغرى دوناتيلا نائبة رئيس الشركة، وكان أخوه الأكبر سانتو هو رئيس الشركة، في الواقع تعلم جياني كل ما  يعرفه عن تصميم الأزياء من والدته التي كانت تعمل كمصممة فساتين.

فيرساتشى
الأخوات فيرساتشى

فيرساتشى هو أول من دعا نجوم السينما والغناء لعروض الأزياء بسبب قربه منهم بحكم توسعه في التصميم وتصميمه للكثير من المسارح وأزياء الأفلام، غير فيرساتشى مجال الموضة بشكل ثاني حين اكتشف ناومي كامبل، كريستي ترلينجتون وليندا إيفانجليستا وغيرهم من “سوبرموديلز” التسعينيات وهي الفترة الذهبية للـ”سوبرموديلز” وأيضًا كان أول من استخدم المغنين والممثلين في الحملات الدعائية.

فيرساتشى
مادونا في أحدى الحملا الدعائية لفيرساتشى

جياني اعتاد أن يعامل جميع عارضاته كـ”سوبرموديلز” ويدفع لهن ما يعادل حوالي 100 ألف دولار في يومنا هذا لعرض الأزياء الواحد مما جعلهن أوفياء له وتحولن من مجرد معارف عمل لأصدقاء.

فيرساتشى
جياني في أحدى عروض الأزياء مع الـ”سوبرموديلز”

لأن هذا ليس فيلما أو رواية غالبًا ما سيحصل بطلها الخير على نهاية سعيدة قُتل فيرساتشى أمام منزله في فلوريدا بعدما تم تشخيص إصابته بالسرطان وكان الضحية الخامسة والأخيرة للقاتل المتسلسل أندرو كونانان الذي قتل نفسه بعد قتله لفيرساتشى بـ8 أيام وحتى يومنا هذا لا يعرف ما كان سبب القتل.

هز موته العالم بأثره فقد كان من ضمن المصممين المفضلين لدى الأميرة ديانا والمغني جون آلتون واعتبر الكثير من المصممين والعاملين في مجال الموضة فيرساتشى أمير الموضة وتصميم الأزياء.

حاليًا سانتو يدير الشركات التي تركها فيرساتشى، بينما دوناتيلا مسئولة عن تصميم الأزياء التي كانت مجموعة أزيائها لموسم ربيع وصيف 2018 تكريمًا لروح أخيها وتصميماته.

فيرساتشى
دوناتيلا مع بعض من الـ”سوبرموديلز” اللاتي اكتشفهن جياني في عرض أزياء ربيع وصيف 2017 لتكريمه.



 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون