رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

فيديو: موهوب يسعى وراء حلمه.. يلعب درامز على “جركن مية وغطا غسالة”

فيديو: موهوب يسعى وراء حلمه.. يلعب درامز على "جركن مية وغطا غسالة"

شجيع السيما

فيديو مدته 1:40 ثانية لشاب اسمه أسامة شمس البشلاوي، يلعب خلاله على مجموعة من “الصفائح وجراكن بلاستيكية ومتعلقات باجور جاز قديم وغطاء غسالة” وكأنه لاعب درامز محترف، ينتشر الفيديو سريعًا ويحقق ما يقرب من 70 ألف مشاهدة عبر موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك.

ينشر الفيديو، الموسيقي الشعبي المعروف محمد عبدالسلام -صاحب مزمار عبدالسلام الشهير- ويشيد بموهبته فينتشر الفيديو بشكل أكبر، يتساءل رواد “فيس بوك” من هو هذا الطفل المبدع؟

المولد تواصل معه لمعرفة حكايته وحكاية الأدوات التي تحولت لـ درامز:

الشاب هو أسامة شمس البشلاوي، من محافظة الشرقية، تحديدًا من قرية العلماء التابعة لمركز فاقوس، ويبلغ من العمر 17 عامًا تقريبًا.

في البداية أوضح لنا أسامة أن الفيديو عمره 3 سنوات ونشره من قبل عبر موقع يوتيوب لكن لم يحقق مشاهدات وانتشار مثل هذه المرة التي نشره فيها عبر الفيس بوك.

أسامة هو أصغر أبناء أسرته التي تتكون من 6 أشخاص (الأم والأب و4أبناء)، يواصل تعليمه بمدرسة فني صنايع في قريته إلى جانب عمله للمساهمة في مصروفات تعليمه، رحلته البسيطة مع الموسيقى تبدأ منذ الصغر ؛ وهو ابن 11 عامًا أي من 6 سنين أو أكثر قليلًا، حيث كان يشارك في الغناء بالأفراح الشعبية؛ إذ كان يصر جيرانه على اصطحابه بهذه الأفراح للاستمتاع بصوته.

فيديو: موهوب يسعى وراء حلمه.. يلعب درامز على "جركن مية وغطا غسالة"

يعشق أسامة أم كلثوم وحليم ومحمد منير ويغني لهم دائمًا في أي فرح يشارك فيه، وتمنى أن يمتلك “درامز” ليلعب عليها، أو أن يدرس الموسيقى، لكن ظروف أسرته المادية تمنعه من ذلك.

قرر أسامة أن يصنع “الدرامز” الخاص به مستخدمًا مجموعة من الادوات البسيطة “غطاء غسالة قديم ومجموعة من الصفائح وعصايتين بلاستكيتين وبرطمان ماء”.

وأخذ يمارس لعبته المفضلة أمام المارة وأصدقائه، في البداية استهزؤوا به “ما الموهبة في هذا؟”، حاول بعضهم أخذ هاتين العصايتين وتقليده، لكنه لم يفلح، لكن ما شجعه على الاستمرار هو تشجيع أبناء عمومته له وأشقائه وإيمان أسرته بموهبته، حتى انتشر الفيديو الخاص به ورأوا إشادة أكثر من شخص به، فتغيرت معاملة بعض ممن كانوا يسخرون قائلين “شكلك هتبقى حاجة كبيرة”.

يقول أسامة، إن الناقدة خيرية البشلاوي -قريبته- من أكثر المؤمنين بموهبته وحاولت دعمه بالمجيء للقاهرة ودراسة الموسيقى، لكن ظروف أسرته منعته من فعل هذا الأمر، متمنيًا أن يجد من يتبنى موهبته الموسيقية ويساعده على دراسة الموسيقى.

ادعموا أسامة ليواصل السعي وراء حلمه  ويتعلم الموسيقى ويلعب على الـ  درامز كما يتمنى.


 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة