رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

عجائب الدوري المصري.. لا تخرج قبل أن تقول سبحان الله (فيديو)

عجائب الدوري المصري.. لا تخرج قبل أن تقول سبحان الله (فيديو)

المعلم

في مكالمة هاتفية للحاج عامر حسين رئيس لجنة المسابقات باتحاد الكرة في مصر والمسؤول عن مسابقة الدوري العام قال ” أنا هسهر علي الجدول النهاردة بالليل أخلصه ” كما قرأتها عزيزي القارئ رئيس لجنة المسابقات هيسهر علي جدول المسابقات عشان يخلصه وتلك أولى عجائب الدوري المصري!

جدول الدوري العام

إن رميت أكثر من عملة معدنية في الهواء وسقطت فوق بعضها بالترتيب وقتها فقط ستكتمل مسابقة الدوري العام بدون أي تغيير في الجدول والمواعيد، هذا هو حال جدول الدوري العام في مصر تلك البطولة التي بدأت في مصر عام 1948 وفاز بها النادي الأهلي 39 مرة بينما حققها الزمالك 12 مرة، والإسماعيلي ثلاث مرات ومرة للمقاولون العرب ومرة للترسانة، مواعيد جدول الدوري العام دائمًا ما تتعارض مع مباريات المنتخب ومباريات أفريقيا للأندية وهو ما يضطر اللجنة بالطبع لتأجيل بعض المباريات وهي إحدى عجائب الدوري المصري.

عجائب الدوري المصري علي دكة البدلاء

للمرة الأولي التي أشاهد فيها هذا الموقف في مباراة كرة قدم اعترض الكابتن حسام حسن المدير الفني لنادي الزمالك وقتها علي مانويل جوزية المدير الفني للنادي الأهلي وقتها حد الشجار والسباب، وأذكر موقف آخر في مباراة الزمالك ووادي دجلة الدوري العام؛ حيث رأيت أحد الأشخاص يمسك بورقة ويمر علي الجهاز الفني للفريق ويدون شيء ما في تلك الورقة وبالفعل بعدها بدقائق رايته أحضر بعض ” المشاريب ” للجهاز الفني، والمعلق يردد “واحد قهوة كدا على الماشي”!

عجائب الدوري المصري في الملعب

في سابقة لأول وأخر مرة ستحدث في تاريخ المستديرة يمسك الحارس بالكرة في انفراد تام بالمرمي من خارج منطقة الجزاء بأكثر مما يزيد عن عشر ياردات ولا يحتسب حكم المباراة أي شئ ولا يحتسب مراقب المباراة أي شئ ولا يهتف حتي الجمهور غاضباً ولا أي شئ وكان ذلك في مباراة الإسماعيلي والنصر للتعدين في الموسم السابق 2016/2017 والأغرب والأعجب أن نادي الإسماعيلي بعد هذه المباراة بأيام هدد بالانسحاب من مسابقة الدوري العام اعتراضاً علي القرارات التحكيمية الظالمة.

معلقين المباريات

تربيت أنا وجيلي علي الأصوات المصرية الجميلة في التعليق علي مباريات كرة القدم أمثال ” ميمي الشربيني – حمادة امام – محمود بكر – مدحت شلبي سابقاً” علي خلاف الأصوات المزعجة المتحيزة التي نسمعها الآن والألفاظ المتدنية التي تميز تعليق بعض المعلقين والأسلوب غير المقبول في المدح  أو الهجوم غير المبرر؛ ومن الأقول المأثورة للمعلقين ” دا نادي بيشجعه سعد الصغير وشعبان عبد الرحيم، لازم تهز ال… يمين أو شمال عشان الكرة تيجي جون”، ولو اتخذنا مصطلح العودة للمباراة سنجده  “لفظ شيك وله رونقه” عند مختلف المعلقين غير المصريين بالإنجليزية على سبيل المثال “come back”  وبالإسبانية ستجد المعلق يقول “remontada” أما بلغة المعلقين المصريين ” تبقي في بقك وتقسم لغيرك “!


 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة