رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

صور: منذ بدء البشرية.. العالم يتغير والجنس والحرب مستمران

صور: منذ بدء البشرية.. العالم يتغير والجنس والحرب مستمران

منذ بدء البشرية وحتى يومنا هذا كل شيء يتغير، يُولد بشرُ ويموت آخرون، تقام دول وتُدمر أخرى، تبدأ العصور لتنتهي فندخل في عصورٍ أخرى، لكن يبقى شيئان ملازمان للبشرية هما “الجنس والحرب”.


في 24 لوحة صممها الفنان الإيطالي المبدع “Maurilio Manara”، عام 2001، قدم لنا تاريخ البشرية منذ بدئها وحتى عام 2000 تحت عنوان “History of Mankind illustrated”.

يبرز الفنان والكاتب صاحب الـ 72 عامًا، استمرار الحروب والدماء والسعي وراء الجنس على مر العصور؛ فظهر الإنسان البدائي يمسك بسلاحه ويقتل رجلًا آخر من أجل الفوز بجسد المرأة وممارسة الجنس معها.

 
تمر العصور ويدمن الإنسان الشهوة، ولا تقتصر الشهوة في هذه اللوحات على ممارسة الجنس فقط، بل شملت أيضًا شهوة الحكم والسيطرة والسلطة، فنرى المحاربين وقادة الحروب يتنازعون في العصور الفرعونية والرومانية وغيرها من العصور.

خلال تسلسل عرض اللوحات يؤكد الفنان الإيطالي العلاقة بين الإنسان والطبيعة والاتجاه إلى حياة أكثر تعقيدًا، ويشير إلى أن الجنس ليس رغبةً شبابيةً فقط؛ فستجد خلال اللوحات أكثر من كهلٍ في أكثر من عصر يمارس الجنس باستمتاع؛ الأمر الذي قد يراه البعض غريبًا وغير مألوف في عصرنا هذا “عجوز يمارس الجنس”.

 نرى خلال لوحات الفنان الإيطالي أكثر من صورة لرجال الدين؛ بينهم راهبة ترغب في ممارسة الجنس لكنهم جعلوها ترتدى ما أسموه بحزام العفة، ربما يكون لحمايتها من المعتدين على جسدها، لكنهم في الوقت نفسه حرموا عليها طبيعتها البشرية في ممارسة الجنس باسم العفة أو ربما الدين.

 
تتطور الحياة ومعها تتطور أسلحة الحرب والتعذيب والانتقام، فنرى المشنقة والمقصلة والمحرقة وكرسي الكهرباء وغيرها من أدوات التعذيب داخل اللوحات، ويتطور الإنسان أكثر ويصعد إلى الفضاء ويبقى الجنس والحرب والدماء ملازمين دومًا لحياته.

   


ربما كانت بساطة وبدائية الحياة والتي إن لم تظهر في كل الصور إلا أنها كانت موجودة هي الميزة الأجمل في العصور القديمة بالنسبة للبعض، وبالطبع كان القتل والحروب والهمجية هي الأسوأ في هذه العصور، ولكن هذا هو التاريخ بجماله وقبحه وبالطبع سيكرر نفسه، وربما نعود إلى بدائيتنا مرة أخرى؛ لأن هذه هي الطبيعة البشرية.





 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون