رونالدو نازاريو.. انا لا أنفرد بالحراس بل أنفرد بالمرمى

رونالدو

لا لشئ سوى تمييزه عن اللاعب البرتغالي ” كريستيانو رونالدو ” كتبت اسم الظاهرة رونالدو نازاريو بهذا الشكل لكنه معروف لدى محبي كرة القدم في العالم باسم ” رونالدو ” أو كما أحب ان يطلق عليه محبوه “الظاهرة” وكان بالفعل يستحق لقب بهذا الحجم.

شواطئ البرازيل لا تنضب يا روماريو

بعد انحسارالأضواء عن النجم البرازيلي “روماريو ” وعدم مشاركته في كأس العالم لاختلافه مع المدرب وقتها ” ماريو زاجالو ” خاف البرازيليون علي هجوم منتخبهم بحق فمن يعوض غياب النجم المزاجي الذي يفتعل المشاكل والمصادمات مع المدربين ” روماريو ” والذي عرف عنه اتخاذه المواقع الجيدة في الملعب وسرعته العالية والتي تمكنه من الانفراد بالمرمى.

رونالدو
الظاهرة وروماريو

بزوغ ظاهرة في ريو دي جانيرو

“رونالدو لويس نازاريو دي ليما” المولود في ريو دي جانيرو في 1976 ولعب لنادي كروزيرو في عام 1993 وانتقل بعدها مباشرة إلي منتخب البرزايل في نهائيات كأس العالم 1994 ولعب مع البرازيل في نفس العام 14 مباراة وأحرز 12 هدف وهو في الثامنة عشر من العمر وحصل مع البرازيل علي تلك النسخة من كأس العالم وانتقل بعدها إلي نادي آيندهوفن الهولندي ولعب معهم 57 مباراة وأحرز 54 هدف، وانتقل بعدها إلي نادي برشلونة وكانت المحطة الأهم في حياته الكروية.

رونالدو ظاهرة في كبد السماء

انتقل رونالدو إلي نادي برشلونة عام 1996 وشارك معهم في 49 مباراة وأحرز 47 هدفاً وكانت المحطة الأهم في حياته الكروية لأن وقتها من الممكن أن تقول بملء الفم أن هذا اللاعب تعدى مرحلة مجرد لاعب محظوظ أو مجرد ظاهرة تبقي لمدة سنتين أو ثلاثة وتهبط بعدها إلي أسافل الأرض، وقتها فرضت موهبته الفذة في كرة القدم نفسها علي الساحة فرونالدو أكثر لاعب أحرز أهدافاً في مرمى خالي، لك أن تتخيل إنه من فرط عبقرية تلك الموهبة توصل رونالدو إلي تكنيك حركة يقوم بها بجسمه تخادع أي حارس أياً كان اسم هذا الحارس فيأتي بجسمه ” فقط ” يميناً أو يساراً بينما الكرة لازالت في مكانها فيذهب الحارس يميناً إلي غياهب الجب وينفرد هو بالمرمى الخالي.

سحابة لعينة تخفي الظاهرة عن الأنظار لبعض الوقت

في موسم 1998-1999 حينما انتقل رونالدو إلي “الإنتر ميلان” أصيب بإصابة لعينة في رباطه الصليبي وعاد في عام 2000 للعب مرة اخرى وأصيب بعدها بتهتك كامل في أربطة الركبة اليمنى وكادت تلك السحابة اللعينة ان تخفي الظاهرة عن الانظار للأبد لكنه بزغت شمس تلك الظاهرة وبددت تلك السحابة في نهائيات كأس العالم 2002 حيث شارك مع المنتخب البرازيلي واحرز معهم لقب كأس العالم وأحرز هدفان أمام ألمانيا في المباراة النهائية وحصل علي لقب هداف البطولة.

بداية غروب الظاهرة عن الأعين

انتقل رونالدو إلي فريق الأحلام ” ريال مدريد ” عام 2002 وسط نخبة من اشهر نجوم العالم وحصل معهم علي الدوري الإسباني ولعب مع البرازيل كأس العالم 2006 وخرجوا على يد الديوك الفرنسية هدف تيري هنري الرائع وكسر رونالدو في هذه البطولة رقم ” جيرد مولر ” الهداف التاريخي لكأس العالم وأصبح هو هداف كأس العالم في التاريخ قبل أن يسبقه ” ميروسلاف كلوزة”.

نظرة علي الماضي من بعيد تجعلك تبتسم

بعد طريق حافل بالإنجازات والبطولات حيث حصل علي أكثر من خمسة وعشرين جائزة بشكل شخصي بخلاف البطولات منها أفضل لاعب في العالم لعام 1996 و 1997 و 2002، هو ثاني أفضل هداف في تاريخ كأس العالم بعد ميروسلاف كلوزة، الحذاء الذهبي عام 1996 وهداف الدوري الإسباني 1996، أفضل لاعب في الدوري البرازيلي 2009 واعتزل الظاهرة رونالدو كرة القدم في عام 2011 بعد زيادة وزنه الملحوظة التي حالت دون استطاعته الجري وكان يضحك حين يضيع كل كرة وكانه ينظر إلي ماضيه ويقول كنت أحرز أهدافاً لم يتخيلها أحد من قبل.




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون