رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

رحيل عبد الله السعيد .. يا خبر النهاردة بفلوس

رحيل عبد الله السعيد

مالوش بديل في مصر.. الدون.. العقرب.. من جاور السعيد يسعد.. وغيرها من الأسماء المحببة لدي جماهير الكرة المصرية التي أطلقتها علي النجم المصري الإسماعلاوي سابقاً الأهلاوي حالياً والمش عارف إيه في العاجل القريب، بدون أدني مبرر أو سابقة مبرر، صحى جماهير الاهلي من غفواتهم علي خبر آلمهم وهو خبر رحيل عبد الله السعيد عن النادي الأهلي.

رحيل عبد الله السعيد أم انتهاء عقده

بادئ الأمر لم يظهر النجم المصري عبد الله السعيد يوماً انتماؤه للأحمر وأعلنها أكثر من مرة منذ رحيله عن النادي الإسماعيلي في نهاية 2010 ” انا لاعب محترف ” وارتضى عبد الله السعيد أن يضع نفسه في مصاف اللاعبين المحترفين علي الطراز الأوروبي حيث لا اعتبار للإنتماءات، في الحقيقة لم يكن خبر رحيل عبد الله السعيد بمثابة الخبر المفاجئ بالنسبة لي فانا أعلم جيداً أن اللاعب ينتهي عقده في هذا الموسم مع زميله في الفريق أحمد فتحي.

رحيل عبد الله السعيد
عبد الله السعيد وأحمد فتحي

رحيل عبد الله السعيد .. للزمالك؟؟

تكاثرت الأقاويل حول انتقال اللاعب عبد الله السعيد للنادي الزمالك، في الحين الذي لم تعلن أية جهة رسمية سوى حساب كابتن أحمد شوبير الرسمي علي تويتر هذا الخبر، وكان هذا هو المفاجأة الحقيقية بالنسبة لي فلا أعتقد أن اللاعب يرى النادي الزمالك في حالة التخبط التي يعيش فيها الآن هو المحطة الأفضل لترك أفضل نادي في إفريقيا، أو هو البديل الأفضل للاحتراف خارج أسوار القلعة الحمراء، إن كان عبد الله يفكر بمنطق الاحتراف الأوروبي والبحث عن المستقر الأخير الذي سيقضي فيه باقي حياته الكروية ” القصيرة ” بعد رحلته الطويلة في الملاعب والتي قاربت الخمسة عشر عاما بين النادي الاسماعيلي والأهلي والتي كتبنا عنها في موقع المولد، فإدارة الأهلي أعلنت أكثر من مرة إنها في مفاوضات مع اللاعب بسبب تجديد عقده، وعرضوا عليه تجديد عقده ورفض اللاعب وطلب مساواة تجديد عقده بالمبالغ التي سيلقاها حال احترافه وهو أمر أشبه بالمستحيل في الوقت الحالي بالطبع.

إن كان النادي الأهلي هو أفضل مستقر يقضي فيه أي لاعب باقي عمره في أفريقيا، وإن كانت حسبة عبد الله السعيد قائمة علي المقابل المادي لا أكثر ولا أقل، فلا أعتقد إن نادي الزمالك هو العرض الأفضل للاعب حالياً، خاصة وأن اللاعب لديه فرصة للانتقال إلي أكثر من نادي في دوريات الخليج العربي، وإن كان رحيل عبد الله السعيد عن الأهلي مجرد بحث عن فرصة أفضل في الظهور أو الحصول علي بطولات فرحيله عن الأهلي أصبح محض هراء.

بشكل عام الأيام بيننا وكما قال أهالينا في السابق يا خبر النهاردة بفلوس.




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون