ديتوكس ..

عمرك فكرت حياتك كان ممكن تبقي عاملة ازاي من غير أي مشكلة من المشاكل اللي واجهتها، أو لسة بتواجهها؟

عمرك تخيلت حياتك وهي صافية.. بدون أي مشاعر.. مش كويسة؟

لو ما تخيلتش.. فانصحك عزيزي القارئ إنك تتخيل جرب.. عيش مع الفكرة إنت تستحق خمس دقايق تسرح فيهم بخيالك لنفسك، تحلق في السماء تتخيل كل حاجة نفسك فيها معاك، وكل حاجة حلمت بيها وصلت لها وكل اللي بتحبهم حواليك، وكل اللي ناقصك موجود، وكتير، وبزيادة إحلم إحلم.. ببلاش والله.

وبما إني في الأول خليتك تطلع فوق، وتحلم، فدوري برضه إنك لما تنزل من الحلم ده اقابلك وانت نازل للواقع واشاورلك بعصاية وانا لابس فيست فوسفوري زي اللي بيبقوا قدام الطيارات، واركنك ركنة حلوة كمان، واقولك ان حلمك ده مش بعيد.. مش بعيد خالص.

خلينا نتكلم كفنيين إيه المانع بينك وبين حلمك.. المانع الحقيقي؟

هل هي الظروف؟ تيجي نسأل الظروف كده؟ والظروف الحقيقة نفت مسؤوليتها عن الموضوع ده .

هل بسبب المسؤوليات؟

ما كل الناس عندهم مسؤوليات أي عظيم في الدنيا كان عنده مسؤوليات، وكتير، وغالبا أكتر منك كمان اتفرج علي الأفلام.. شوف كام قصة مأساوية تحولت لبطولة تاريخية وإسم لا ينسي كام ملاكم عظيم ابتدي من الشارع علي كام مخترع كبير ابتدي من أوضة تحت السلم علي كام بياع جائل تحول لوحش بورصة وغيرهم وغيرهم وهنروح بعيد ليه ؟

 كام عربية فول، أو كبدة وسجق، بقت سلسلة مطاعم، وإسم براند كبير صاحبها اللي ابتدي بيلف علي القهاوي يسأل الناس عايزين سندوتشات ولا لأ، دلوقتي بقي نازل قدامك من مرسيدس يتفقد علي سير أعماله ويتابع الموظفين بتوعه؟

حصل ولا ما حصلش؟

لأ إنطق.. حصل صح؟

قول إن هو حصل بقي يعني المبدأ سليم، الصعود من الأسفل إلي الأعلي بنجاح ساحق هو شئ متواجد في الدنيا بأمثلة متعددة في كل المجالات خليك فاكرها بس الجملة دي وانا متأكد انك مش أول مرة تسمع الكلام ده، يعني مثلا أكيد هتبقي قاعد في حتة ولا بتتفرج علي حاجة، وهييجي واحد مالوش تلاتين لازمة ويقولك “إنت المانع الوحيد لتحقيق أحلامك والعائق الأوحد” وهتبصله بقرف، وحقك الصراحة أنا لو مكانك هظرفه.. أأأ شلوت واديله اللي فيه النصيب واقوله بصوت أحمد صيام في جائنا البيان التالي: “إنت عبيط يلا ولا إيه؟”

بس تعالي ما نرميش كلامه كله في الزبالة.. تعالي ندقق في الكلام ونفهم الأستاذ الجحش صاحب لغز الحقيقة الرمزي ده كان يقصد ايه .

هل انت فاهم نفسك؟ كشخص يعني؟ كإنسان بشري وكتلة من المشاعر والأحاسيس والأفعال وردود الأفعال.. هل إنت فاهم تكوينك.. إنت فاهم إيه اللي أثر عليك؟ تقدر تقول لنفسك إيه اللي خلاك النسخة اللي موجودة منك النهاردة؟

إيه السبب في عصبيتك.. أو هدوئك توترك.. أو ثقتك ندمك.. أو يقينك خوفك.. أو إحساسك بالأمان

كام مرة قلت حاجة وحسيت انك مش عارف قلت كده ليه، أو اتصرفت كده ليه أو رد فعلك كان عامل كده ليه.. واستغربت نفسك وسألت نفسك بكل استغراب!! هو انا عملت كده ليه؟ أنا ليه قلت كده؟ أنا ليه اتعصبت أوي كده؟ أنا ازاي عملت كده!؟

ده بقي يا سيدي الحدوتة كلها ال”ليه” دي عشان دي.. بداية طريق حلو أوي، أول حاجة فيه سؤال وآخر حاجة فيه.. حلم بيتحقق

ليه ؟
ليه ؟

صدقني وانا بأقسم لك بكل ما هو مقدس وكل ما هو عزيز أقسم لك بجلال الله إن المانع الوحيد بينك وبين حلمك.. هو إنك تفهم نفسك تفهم تصرفاتك وأفعالك والكويس اللي فيك، والوحش اللي لزق فيك تفهم تأثير أهلك عليك تأثير مراتك تأثير صحابك تأثير شغلك تأثير كل حاجة عليك من ساعة ما اتولدت لحد ما بقيت الإنسان اللي قاعد بيقرا دلوقتي ولو فهمت، هيحصل تلات حاجات في قمة العظمة أولهم هدوء ثانيهم قدرة أحسن علي التعامل ثالثهم، والأكبر علي الإطلاق كل الحواجز ما بينك وبين حلمك هتتكسر, والكون كله هيتأمر عشان يساعدك هتبقي فكيت اللغز ركبت البازل أكملت واجبك تجاه نفسك كإنسان وتجاه كل اللي حواليك وتجاه ربنا وهتقدر تتعامل مع أي حاجة وكل حاجة هتبقي أكملت السبب الحقيقي لوجودك هنا مش الجري ورا شراء أشياء إنت شخصيا لو وقفت مع نفسك ربع ساعة وراجعت مشترواتك دول هتكتشف انك مش محتاج أغلبهم

إهتم بنفسك، عشان تفهم نفسك، عشان تحب تساعد نفسك، وتحقق حلم نفسك إنت أبوك إنت روحك الأعلي إنت آدم اللي لازم يفهم هو نزل هنا ليه وهنا ده، عمل فيه إيه ويرجع جنته ازاي صفي روحك أعمل.. ديتوكس

 




 تعليقاتكم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون