حديث مع أرحام أنجبت بطولات .. أنا أم البطل.. قصص دموع أمهات الشهداء التي لم تجف

دموع أمهات الشهداء التي لم تجف

أمهات الشهداء 

 أنجبن أبطالًا رفعوا رأس الوطن في كبرياء، لم يفروا من القتال ودافعوا عن أرض مصر بعزة وكرامة، قلوبهن تفخر بتعب سنوات طويلة لم تذهب سدى، فقد روت دماء أبنائهن الأرض فأزهرت شجرًا وطرحت الورد، لكنهن رغم الفخر قلوبهن تنشطر كل يوم من لوعة فراق أعز ما تملك “الضنى” فجميعهن أمهات لأبطال و شهداء ضحوا بأرواحهم وتركوا المال, والولد من أجل الدفاع عن الأمن والسلامة والحرية، إغتالتهم يد الإرهاب ويتمت أبنائهم وأحرقت قلوب أمهاتهم الا أن دموعهن لا تجف من سجاد الصلاة، ودعواتهن لا تنقطع عن أبنائهم الشهداء أو حتى زملائهم الأحياء وجميهن يعلن بكل فخر “أنا أم البطل”.

اقرأ القصص كاملة عبر cross media

أنا أم البطل




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون