دافيد استوري.. الإنسانية قبل كرة القدم

دافيد استوري

يستفيق محبو الكرة في العالم يوم الرابع من مارس عام 2018 علي خبر حزين وهو وفاة كابتن نادي فيورنتينا ” دافيد استوري ” أو الـ “flying pig”  كما أحب أن يسميه جماهير الكرة في إيطاليا والبالغ من العمر 31 عاماً،  حقًا كانت مفاجأة حزينة رحيل أحد لاعبي كرة القدم وهو في ريعان شبابه.

دافيد استوري قصير المشوار والعمر

ولد في سان جيوفاني بيانكو بإيطاليا وعشق السفر منذ صغره بدأ اللاعب دافيد استوري ممارسة كرة القدم في نادي الميلان الذي لم يلعب لفريقه الأول ولا مباراة واحدة.

ذهب بعدها إعارة إلي نادي ” كاليجاري ” وانتقل بعدها إلي نادي فيورنتينا الذي قضي به باقي رحلته القصيرة ولعب للمنتخب الإيطالي أربعة عشر مباراة وسجل هدفاً واحداً.

4 مارس يوم الوداع يا ابن الطليان

جالساً مع زملائه في الفندق قبيل لإقامة مباراة لناديهم فيورنتينا في الدوري الإيطالي ضد أودونيزي ويصاب دافيد استوري بنوبة قلبية تودي بحياة عاشق السفر الذي سأم السفر بالداخل وسافر إلي المستقر الأخير ونعته الجرائد العالمية وتحدث عنه مدرب للمنتخب الإيطالي ” أنتونيو كونتي ” قائلا : خبر رحيل استوري خبر حزين جدا، كان فتى رائع ويصعب علي إيجاد كلمات لأوجهها إلي أهله.

هكذا تلعب وهكذا تكون كرة القدم

بعد خبر رحيل دافيد استوري قرر نادي فيورنتينا أن يذهب راتب استوري إلي عائلته إلي مدى الحياة في لفتة إنسانية لن تراها إلا في عالم الساحرة المستديرة عالم الحب والحرية والفرح ومشاطرة الانكسارات، بل والأجمل أن الاتحاد الإيطالي لكرة القدم قرر تأجيل مباريات القسم الأول والثاني أي دوري الدرجة الأولي ودوري الدرجة الثانية والأعظم أن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم قرر الوقوف دقيقة للحداد علي روح استوري قبيل بدء أي مباراة في أوروبا لمدة أسبوع وحجز نادي كاليجاري ونادي فيورنتينا الفانلة التي تحمل رقم 13 مدى الحياة باسم دافيد استوري.

دافيد استوري
شعار نادي فيورنتينا

اختلفت كرة القدم عن أي شئ جميل في العالم نحبها وتشكل جزء كبير من وجداننا ومن أرواحنا ونحب حتى الأخطاء التي تشوبها وكرة القدم لا تنسى أبداً من أحبوها حتى وإن لم يستمر حبهم طويلاً.. وداعاً دافيد استوري.




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون