رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

خطايا خيري رمضان العشر التي تسببت في حبسه

خيري رمضان

الغباء النشط هو الأكثر خطورة في تلك المرحلة ومحاولات الإبداع الكرييتف في فن التعريض في مثل تلك الايام قد تلقي بصاحبها للتهلكة دون أن يدري، لهذا يعد ما قدمه الإعلامي خيري رمضان في برنامجه الجديد على شاشة القناة الأولى في ماسبيرو انتحارا وغباء نشطاً لا يجوز لمن هو في عمره ولا في خبرته ولا حتى تعريضه، دعونا نذكر سويا خطاياه العشر:

1- في البداية عندما تتحدث عن رجال الجيش والشرطة لا تخاطب نساؤهم، يبدو مهينا للغاية في المجتمعات العسكرية أن تخاطب النساء حينما يغيب الرجال

2- عندما تؤكد على كلمة شريف في وصف ضابط ما فأنت تؤكد أن الأغلبية غير شريفة

3- عندما تؤكد عجز ضابط شرطة عن دفع مصاريف دراسة أولاده الخاصة فأنت تهين كل ضباط الداخلية الشرفاء الذي يعيش أطفالهم في المستوى ذاته

4- ميصحش ياخيري ننطق كلمة “كومباوند” ونقولها “كمباون”

5- اعتبر خيري رمضان كل ضابط شرطة يدرس أولاده في مدرسة خاصة فاسد وكأن المدارس الخاصة حكرا على ضباط الشرطة الفاسدين

6- هل تعتقد إن تصريحك بأن زوجة عقيد الشرطة تتمنى شحاذة اللحم الذي لا تتذوقه شهريا لا يهين كرامة مئات الضباط.. هل أنت متأكد؟

7- قرر خيري رمضان أن كل من يذهب لسيناء من الضباط يذهب من أجل معاش أكبر لأولاده وهذا اختزال مرعب للقضية

8- كشف مفردات الراتب الذي أذاعه خيري رمضان مزيف تماما وهو عبارة عن كشف مفردات نقيب وليس عقيد

9- لا يجوز أن يتكلم أحدهم عن اسرة أولئك الذين يقفون في الصف الأول ليقول : مراته وولاده يبقوا مستورين، يبدو عزيزي خيري أنك لا تدرك لعبة الإرهاب بعد، إنها لعبة نفسية في الاساس تساعد فيها بغباء

10 – تصنيف خيري رمضان للمساواة بدا عنصرياً للغاية بين ابن البواب وابن الباشا، لدرجة أنه ضمنيا طالب بضباط شرطة يصرف عليهم ابائهم أو تعفيهم الدولة من المصاريف

عزيزي خيري نتضامن معك، لكن تعريضك الكرييتف يعرض الوطن لما لا يحمد عقباه

شاهد الفيديو

 

الفيديو الذي تسبب في حبس خيري رمضان

حبس خيري رمضان بسبب هذا الفيديو !هل يستحق الحبس من أجل هذه الكلمات ؟

Geplaatst door ‎عبدالعزيز مجاهد‎ op zondag 4 maart 2018

 




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون