رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

خضر التوني البطل الذي صرخ “يا أم العواجز” وتمنى هتلر منحه الجنسية

خضر التوني

الأسطى

بالطبع تعرف مدينة نصر، وتعرف شارع الطيران؛ فإذا لم تكن تعرف شارع الطيران فهو الشارع الرئيسي الثاني في الترتيب بعد شارع يوسف عباس وإذا لم تكن تعرف كليهما فواصل السير في طريق النصر إلي أن تصل ميدان رابعة العدوية مسجد رابعة العدوية علي يدك اليمني فشارع الطيران علي يمينك، أما علي يسارك فاتجه ناحية اليسار قليلًا لتجد شارع يقطع “الطيران” اسمه خضر التوني ، هو أحد أشهر شوارع مدينة نصر، ويوجد شارع يحمل نفس الاسم أيضًا في المانيا.. فمن هو البطل صاحب هذا الاسم؟

هتلر خلال أولميباد برلين 1936

أولمبياد برلين عام 1936 وتحت رئاسة “أدولف هتلر” وبحضور الآلاف من عشاق لعبة رفع الأثقال، يدخل “خضر التوني” الرباع المصري، يزيد الحمل الموضوع أمامه والذي كان أكثر عن الرقم القياسي وقتها، صارخاً ” يا أم العواجز “؛ ليفوز خضر التوني بذهبية أولمبياد برلين 1936 ويصافحه الرئيس الألماني هتلر قائلا ” أتمني لو أنك كنت مواطناً ألمانياً، وأريدك أن تعتبر ألمانيا بلدك الثاني ” وتم إطلاق اسمه علي شارع رئيسي في مدينة ميونخ.

خضر سيد التوني المواطن المصري المولود في حي شبرا مصر عام 1916،  كان يعمل مفتشاً بالتربية والتعليم، وأول مشاركة له في بطولة رسمية كانت في بطولة الشواربي بنادي شبرا وفاز فيها بمجموع الوزن المتوسط، وفي أولمبياد 1948 بلندن بعد إصابته بالزائدة الدودية وبعد تحذيرات الأطباء من مشاركة خضر التوني في المباراة حيث هددوه حال رفعه الوزن المطلوب ستنفجر زائدته الدودية وتودي بحياته بالكامل ورغم ذلك أصر خضر التوني علي المشاركة وحصل علي المركز الرابع وسط دهشة وثناء من الجميع.

حين عاد التوني إلى مصر قال للكاتب الرياضي السيد فرج “كنت أحسب نفسي مثل عصفور انطلق إلي الفضاء الواسع وحينما رست السفينة في ميناء الاسكندرية كنت أراها تحملني إلي الجنة حيث سأواجه أبطال أوروبا وأسيا في ألعاب القوي وكنت واثقًا من تحقيقي الفوز تماماً كما كنت أراهن أصدقائي علي زجاجة كازوزة أو سهرة عند علي الكسار، نعم أصدقائي ففي المحفل الرياضي الذي تغني به الألمان ألمانيا فوق الجميع كان خضر التوني فوق ألمانيا.

ومن المفارقات بعد أن قال هتلر للتوني أتمني لو أنك كنت مواطنًا ألمانيًا قال له رئيسه في العمل أنت مفصول عن العمل بسبب غيابك؟!!

بطولات خضر التوني

ذهبية أولمبياد 1936 للوزن المتوسط.

رابع أولمبياد 1948 للوزن المتوسط.

سادس ألومبياد 1952 للوزن الخفيف.

ذهبية العالم لرفع الأثقال عام للوزن المتوسط.

ذهبية العالم 1949 للوزن المتوسط.

برونزية العالم 1951 للوزن المتوسط.

توفي التوني صعقاً بالكهرباء في منزله في حلوان ،الرجل الذي ظلمه التاريخ الذي أنصف أنصاف مواهب وأعطاهم أكثر من حقهم، خضر التوني الرجل خرج من الشارع ولم يخرج عنه.


 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة - قريبا