جيان فرانكو زولا .. أنا ثعلب أحببت كرة القدم

جيان فرانكو زولا

كنت طفلاً حينما كنا في رحلة نحمل جهاز Play Station 1 بدائي وطور طفولتي كان متزامناً مع وجود فريق الأحلام في ريال مدريد، فكنا كثيراً ما نختلف من صاحب الحظ السعيد الذي سيلعب بهذا الفريق، الأهم أننا بدأنا اللعب وقتها ومنا من اختار ريال مدريد ومنا من اختار برشلونة واخترت أنا إيه إس روما واختار صديق لي يكبرنا سناً نادي تشيلسي، ولم أكن أسمع عن نادي تشيلسي وقتها، ولم أكن متابعا للدوري الإنجليزي، فسألته وأنا ألعب معه “انت ليه مختار الفريق الغريب دا” قال لي نصاً ” بحب جيان فرانكو زولا”.

زولا .. أن تلعب بجانب مارادونا ولا تُنسى كالباقين

جيان فرانكو زولا المولود في إيطاليا بالتحديد في مدينة أولينا، والذي أطلق عليه محبوه “ثعلب الملاعب”، ولعب في أول مشواره الكروي بجانب النجم العالمي “دييجو أرماندو مارادونا” في نادي نابولي، واكتشفه “لوتشيانو موجي” عام 1989 وتلاه عام السعد علي زولا حيث نابولي بطل الدوري الإيطالي عام 1990، وهو الدوري الوحيد في خزانة زولا وكان لهدفه في نادي جينوا فضل كبير علي نابولي في الفوز بالدوري الإيطالي وقتها.

جيان فرانكو زولا
زولا في نابولي

ويقول جيان فرانكو زولا عن نفسه إنه كان يراقب صديقه في الفريق”مارادونا” وهو يتدرب بعد التدريب علي الضربات الثابتة ويقول أيضاً “تعلمت من دييجو كل شيء، وكننا نتدرب بعد نهاية كل مباراة سوياً علي الضربات الثابتة، وفاز نابولي بكأس السوبر الإيطالي عام 1990 وبعدها حدثت للنادي انتكاسة بسبب وقف مارادونا الشهير بسبب تحليل المخدرات، وحصل وقتها نابولي علي المركز الرابع في الدوري.

ثعلب الملاعب يترك مرعاه الأول بعد الجفاف

يترك زولا نادي نابولي ويتجه إلى نادي بارما بسبب الأزمة المالية التي حدثت في نادي نابولي في صفقة قدرها 13 مليار ليرة إيطالي، واتهمته جماهير نابولي بالخيانة، وفاز مع بارما بكأس السوبر الأوروبية عام 1993، وفاز بكأس الاتحاد الأوروبي عام 1995. لمع اسم جيان فرانكو زولا وسط لاعبين كبار في تاريخ الأزوري وعاصر النجم العالمي (روبرتو باجيو و أليساندرو ديل بييرو).

شوارع إنجلترا الأجدر بك يا ثعلب

بعد تسديدة وجهها إلى مرمي حارس مانشستر يونايتد الكبير “بيتر شمايكل” ويحرز هدفاً في الشياطين الحمر، قال عنه السير أليكس فيرجسون” بقليل من الذكاء سيصبح أكبر وأكبر وأكبر”، لمع زولا في تشيلسي أكثر من أي فريق لعب له في الدوري الإيطالي، حيث حقق معهم كأس الاتحاد الإنجليزي عام 1997، كأس الدوري، كأس الكؤوس، وكأس السوبر.

أنا ثعلب أحببت كرة القدم

زولا مثل أي عظيم في تاريخ كرة القدم أحبها بشكل مختلف عن الباقين الذين لا شكل لهم، كانت لديه دائماً خطوة للخلف قبل لعب الكرة، فكما تميزت الثعالب بالمرونة العالية حد صعوبة إطلاق الرصاص عليها، تميز هذا اللاعب بالسرعة العالية وقدرته على إيقاف الكرة فجأة بعدها، فيذهب المدافع مع الريح وينفرد غالباً زولا بالمرمى، على الرغم من قدرته الفائقة علي المراوغة، معظم أهدافه لم تكن من انفرادات بحراس المرمى.

قالوا عن جيان فرانكو زولا

جو رولي” مدرب مانشستر يونايتد و إيفرتون: نادراً ما كان كل أسبوع يلعب لعبة سيئة.

جان مكجاري “الكاتب الصحفي” : تعجب الناس من انتقاله إلى تشيلسي بسبب أنه لم يكن معروفاً لدى جماهير الكرة الإنجليزية.

جو رولي “: كان لا يتعدى الخمسة أو العشرة أقدام لكنه نما في اللعبة جداً، لأنه كان مؤثرا جداً.




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون