رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

تميم يونس .. مين ده .. والله ما حد عارف

تميم يونس

الأراجوز

وصل المرض بالمجتمع المصري الطبقي والعنصري بطبعه أن يخرج علينا شخص مجهول  بفيديو يتحدث فيه عن قضية حقيقة بأسلوب منفر ومقزز.

يتحدث تميم يونس في الفيديو عن “الفكة” التي لا يعيدها النادل أو الجرسون أو الويتر عند الحساب في المطاعم وهو موضوع حقيقي لكن المدهش أن الأخ الذي يرتدي “فانلة” صفراء قبيحة ماركة أديداس يسأل عن نوعية قميص النادل والكريم الذي يضعه في شعره إلخ إلخ.

المدهش أن الأخ تميم يحذر في الفيدو الذي بثه على صفحته وكأنه كيم يونج رئيس كوريا الشمالية، ولم يخبرنا عن النووي الذي ينوي استخدامه، ويفاجئنا باتخاذه قراراً مصيرياً بحمل شنطة “فكة” من أنصاف وأرباع الجنيه المعدنية للحساب مع المطاعم.

ومن المهدش أيضاً أن الأخ “الهاي كلاس” يخبرنا في مثل ضربه أنه سيشتري شامبو بـ ١١ جنيه من السوبر ماركت باللبان، ومن الواضح حسب أسلوبه الطبقي المستفز أن معلوماته عن الشامبو الغالي أنه بأحد عشر جنيها، هل تضع “جلة” في شعرك ياتمام، بكسر الجيم، أي شامبو هذا الذي يبلغ ثمنه هذا السعر الرخيص.

كم من متحدث عن مشكلة ضيعها بسبب أسلوبه الوضيع.

شاهد فيديو تميم وقل لنا رأيك

#mafeesh_fakka

Posted by Tameem Youness on Sunday, April 30, 2017

أخيراً .. الموضوع فعلاً مهم لكن رأيك الذي تريد التعبير عنه “من زمان” ليس مهماً على الإطلاق.

 تعليقاتكم

  1. انا كنت بحترمه و تابعت برنامجه ” رسيني ” اللي كان بيعمله ع اليوتيوب و كان حلو جداا و دمه خفيف جداا .. لحد الفيديو ده مع انه بيتكلم عن مشكلة كلنا بنعاني منها فعلا بس عالجها بأسلوب طبقي بيلخص تفكيره و ازاي هو باصص لطبقة معينة م الناس بالطريقة دي، مهما حاول يبرر هو خلاص اللي ف قلبه طلع زي مابنقول .. إلى مزبلة السوشيال ميديا.

  2. هو الراجل غلط في ايه وطبقية ايه وزفت ايه الراجل واضح في كلامه مبيحبش حد يستغله والفكرة مش 3 جنيه الفكرة في المبدأ وفعلا الموضوع مستفز جدا عارف ياللي كاتب المقال مين مستفز اطتر انت اه انت عشان مصبت نفسك محامي للغلابة والطبقات مع ان الموضوع وجهة نظر وهي صح على فكرة وانا دايما بشوف مواقف زي دي وبتستفزني هو عشان غلبان مع ان الويتر دي شغلانة على فكرة وبياخدوا فلوس من صاحب المكان مش مني

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

كبدة العربيات بتيجي منين؟ .. رحلة “ساندوتش مستورد” يهدد حياتك