رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

تمزق البنطلون في زيادة مستمرة عند الفتيات والرجال “”يحافظون”

تمزق البنطلون

ظاهرة تمزق البنطلون النسائى التى انتشرت في الأونة الأخيرة تزداد يوم بعد يوم بل تنحرف نحو التدهور ،فالأمر أصبح مبالغ فيه الى أبعد الحدود ،فبعد أن كانت تلك القطعات عبارة عن فتحات صغيرة لاتتعدى الخمسة سنتيمتر أصبحت تمتد إلى قطع كبير ملحوظ حتى يجعلك تشك إنه ليس من الموضة في شئ ،بل إنه تعرض إلى موقف تمزق حقيقي بإسلوب عشوائى من الدرجة الاولى .

وفي ظل هذا الانحراف فى موضة تمزق البنطلون تعتقد أن الأمر بحكم الطبيعة البشرية يكون أكثر جرأة في عالم موضة الرجال لتلك البناطيل، ولكن الأمر على عكس ذلك تماما فالبنطلون الممزق النسائى يصبح
أكثر عشوائية وإنحراف أكثر من الرجالى بمراحل كبيرة ،فنجد أن القطع أو الفتحات الكبيرة تلك وصلت إلى منطقة الارداف أو أسفل الارداف تحديدا، وكذلك منطقة أعلى الركبة تكون فيها فتحة السروال أو البنطلون أكبر وأكثر إتساعا.

أما أسفل السروال لم يسلم من تلك التمزقات العشوائية ،فقد نجد أن هناك قصات عشوائية وقطعات في منطقة اسفل الساق ،وبذلك يكون السروال من أعلاه إلى أسفله في حالة تمزق شديدة العشوائية والأنحراف، وبدت هذة الحالة بشكل كبير في البنطلون الجينز في الشتاء الماضى وفي أواخره والجو كان يتسم بالبرودة أو حتى الاعتدال، فكيف يكون الأمر مع قدوم فصل الربيع أو فصل الصيف بحرارته الشديدة ؟ فهل الأمر يتعلق بدرجة حرارة الجو أم على حس أهواء الموضة ،هذا ماستجاوب عليه الموضة العالمية والعربية في الأيام القادمة .

ولكن الجامعات المصرية والعربية أيضا لم تخضع لقواعد الموضة السليمة أو العشوائية منها، فبعض الجامعات وضعت لافتات على مداخل وأبواب الجامعات مكتوب عليها عبارة “ممنوع الدخول بالبنطلون الممزق” وهذا يدل على رفض المجتمع العربي والجامعات لاعتماد الشباب والفتيات تلك الموضة دون الخضوع لعادات وتقاليد المجتمع، وفي ظل تمسك الفتيات والشباب بأقصى مراحل الحرية، وظنا منهم أن تمزق البنطلون جزءا من هذة الحرية وتمسك بعض الجامعات أيضا بقواعد الذوق العام والقواعد والتقاليد المجتمعية يبقى الأمر تحت تهديد بعض الطلاب بالفصل بسبب هذا البنطلون الممزق، فبعيدا عن الحريات والذوق العام المظهر يبدو في كل الاوقات والمناسبات غير مقبول للعيون التى تعشق جمال التفاصيل ورقيها .




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون