رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

تحليل نفسي لأول ممثل بورنو مصري .. عنتر شايل سيفه مريض

بورنو

إبراهيم مجدي حسين

لفت بعض الاصدقاء انتباهي إلي وجود شخص يدعي شريف الطلياني، يزهو و يفتخر بانه أصبح نجم بورنو في إيطاليا، تذكرت لأول وهلة فيلم عادل إمام “عنتر شايل سيفه”،  الفيلم المشهور بجملة الساعة بخمسة جنيه و الحسابة بتحسب.

كانت أحداث الفيلم كالتالي في قرية بالصعيد، يعيش (عنتر) عالة على زوجته، التي تواجه ضغطا لبيع أرضها إلى (مدحت)، يسافر عنتر إلى إيطاليا لجمع ثروة بعقد عمل أعده له زميله متولي، يتضح له بعد وصوله إلى روما أنه عقد مزور، ويقع ضحية لمخرج سينمائي يستغله في التمثيل في أفلام جنسية، يعود للوطن ليكتشف الحقيقة على يد الشرطة التي تصادر الأفلام التي قام بتصويره . قلت لنفسي هل يحاكي شريف تجربة عنتر كنموذج لسايكو دراما في الواقع، لكني عندما بحثت عن شريف وجدت انه اجرى حوار مع الشاب الصحفي و الاخ الاصغر مهدي مبارك في جريدة البوابة .

شريف كما كتب مهدي عنه شاب خريج كلية تجارة خارجية حلوان .و معه ماجستير علاقات دولية، أبوه مصري و أمه إيطالية، لاعب كامل أجسام ، ظهر في التلفزيون المصري في برنامج صباح الخير يا مصر كشخص يمتلك قدرات خاصة، في فترات من فترات حياته يسجل فيديوهات لرد علي الملحدين، عندما سأله مهدي عن دافعه لعمل افلام بورنو رد انه كان يحب فتاة في مصر ولكن هذه الفتاة رفضته فقرر ان ينتقم منها و يظهر لها أنه فحل جنسيا . لفتت هذه الجملة انتباهي لان هناك مقال نشر في جريدة سيكلوجي توداي و هي واحدة من اهم المجلات العالمية في مجال علم النفس .المقال كان عن تحليل شخصيات نجوم أفلام البورنو.من خلال تحليل لحوالي 50 ممثلة و ممثلة البورنو .كان دافعهم الرئيسي وراء تمثيل افلام ادمانهم للجنس و متعتهم و احساسهم بنفسهم عندما يشعروا انهم مرغبوين جنسيا، وان اغلبهم مصابون بالشخصية الحدية

اضطراب الشخصية الحدية هو مرض عقلي خطير يمثل تحديا كبيرا ليس للمرضى فقط، لكن لمن حولهم، سواء أصدقاؤهم أو حتى أفراد أسرتهم، ويتسم المريض بالاندفاع وعدم الاستقرار في المزاج، واهتزاز صورته الذاتية عن نفسه، وعلاقاته الشخصية بالآخرين، غير أن العلاج والأبحاث طويلة الأجل قد تعطي املا لنتائج جيدة بالنسبة لمعظم الأفراد الذين يعيشون مع هذا المرض. ويجب علينا التنويه عن أن أصحاب الشخصية الحدية عادة ما يكون لديهم العديد من الأعراض، ومنها تقلب المزاج الملحوظ مرورا بفترات من المزاج المكتئب، والتهيج أو القلق قد تستغرق بضع ساعات إلى بضعة أيام (ولكن ليس في سياق حلقة كاملة من اضطراب اكتئابي أو اضطراب ثنائي القطب) كما لا يمكن السيطرة عليه في الغضب الشديد، أيضا مع سلوكيات متهورة قد تؤدي إلى نتائج سلبية، مثل الإنفاق المفرط، واللقاءات الجنسية الزائدة عن الحد الطبيعي، وتعاطي المخدرات، والسرقة، القيادة المتهورة أو الشراهة في تناول الطعام، والتهديدات المتكررة بالانتحار أو السلوكيات المضرة بالنفس، مثل قطع أو حرق جزء من جسمه. كما أنه دائما غير مستقر، ولديه عاطفة مفرطة في علاقاته الشخصية، بين الحب أو الإعجاب الشديد أو الكراهية والنفور المبالغ فيه، والتشكك الدائم حول صورته الشخصية ، وقصر النفس فيما يتعلق بالأهداف طويلة الأجل، والصداقات والقيم، والملل المزمن أو مشاعر الفراغ. ولكي ندرك جسامة الأمر يجب أن نعرف أن وجود اضطراب الشخصية الحدية يصيب شخصا من بين كل 20 أو 25 فردا.. وتاريخيا، كان يعتقد أنه أكثر شيوعا في الإناث، وتشير البحوث الأخيرة إلى أن نسبة  الذكور قد تكون تقريبا مماثلة لنسبتها لدى الإناث، كما يوجد المرض بنفس النسب تقريبا في الأعراق والشعوب والطبقات الاقتصادية المختلفة. هذا ما ذكرته مراجع الطب النفسي والتصنيف العالمي الحادي العشر للأمراض النفسية الصادر عن منظمة الصحة العالمية عن الشخصية الحدية.

الخلاصة ان شريف يعطينا نموذج حي للشخصية الحدية المثير للجدل .المتقلب المزاج الذي يمارس الجنس من اجل الاحساس بتحقيق ذاته، و ليس نموذج مقلد لفيلم عنتر شايل سيفه .هذا النموذج يبهر الكثيرين

 تعليقاتكم

  1. كلام إن دل ف هو يدل على جهل وتخلف وغباء @! عارف إنك ممكن متقبلش الرأى ده بس بصراحه هى دى الحقيقه ,! شريف طليانى مثال جيد للواقع اللـ المفروض يعيشه كل شباب مصر !! الشباب وصل سنها ل 40 و50 سنه وقاعدين يتفرجوا على اللـ زى شريف وهما بيمارسوا حقوقهم الطبيعيه فى الحياه الواقعيه !! بلد ومجتمعات تحرم كل شىء وكل حق من حقوق الإنسان بإسم الأديان المتخلفه والقوانين الغبيه !! تقدر تقولى يا إستاذ ولا دكتور إبراهيم فضلت لحد سن كام تمارس العادى السريه !! ياعم إسكت والنبى خلينا ساكتين كاتمين فى نفسنا !! مش حتى الرمز المحترم اللـ يظهر فى المجتمع ويتحدى جميع القوانين الغبيه تحاولو تشوه منه وتقللوا منه! تحيه لشخص شريف طليانى !!

  2. سيدي الفاضل تحليلك غير صحيح اطلاقا

    شريف هذا كان معنا في الجامعة وكان ملازما لنا كشلة اصدقاء
    وكان يعشق الجنس والافلام الاباحية والعنصر النسائي بدرجة لاتصدق حيث انه يهوي جميع النساء بكل اصنافهم واشكالهم ولديه جرأة مصحوبة بلين شديد للتعرف عليهن والدخول معهن في حوارات
    ولكن هذه الطريقة وجدت ثمارها مع الغرب لا مع المصريين
    شريف امه ايطالية رفضت العيش في مصر وسافر معها ابوه ابو العينين وعاش شريف مع جدته في القاهرة في احياء وسط البلد
    كان يتسكع علي مكاتب الريجيسير ويهوي التمثيل وكان يعشق ايناس الدغيدي لما لها من فكر مشابه له تقريبا
    كل احلامه كانت منصبه علي تمثيل افلام البورنو منذ عرفناه عام 1998

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

كبدة العربيات بتيجي منين؟ .. رحلة “ساندوتش مستورد” يهدد حياتك