رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

تامر عبد المنعم .. الرجل الذي فشل في كل شيء

تامر عبد المنعم

الأراجوز

تخرج تامر عبد المنعم المولود في ١٢ يناير ١٩٧٣ من معهد السينما قسم السيناريو عام ٩٩ ليقضي فترة تجنيده في سلاح الطيران عام ٢٠٠٠، عمل خلال دراسته مع الفنان عادل إمام في عدة أدوار ثانوية إلا أنه قدم بطولته الأولى في فيلم المشخصاتي عام ٢٠٠٢.

ويبدو تامر عبد المنعم نموذجاً لا يتكرر للفشل، ذلك الرجل الذي خاض في عدة مجالات وفشل فيها جميعاً، ليسطر اسمه في التاريخ كأحد أيقونات الفشل النادر تكرارها.

البداية فشله كممثل ذلك الطريق الذي اختاره في البداية ليفشل فيه مرة بعد أخرى كان أخرها من خلال فيلم المشخصاتي ٢ الذي أعلن بعده اعتزال التمثيل نهائياً.

المثير للدهشة أن خريج قسم السيناريو فشل أيضاً في أن يكون كاتباً فخلال ٣ مسلسلات – أغلى من حياتي، عفاريت مراتي، المرافعة – وفيلمين تسجيلين وفوازير وفيلم روائي واحد – أمير الظلام – لم ينجح سوى الفيلم لأن الذي لعب بطولته هو عادل إمام، ويعتبر أحد أقل أفلامه فنياً.

وفشل تامر عبد المنعم أيضاً في الإخراج بعد فيلم تسجيلي بعنوان بنحبك يالبنان، إلا أن فشله ككاتب تكرر مرة أخرى خلال مجموعة من المقالات الركيكة في جريدة اليوم السابع ليواصل تحطيم الأرقام القياسية في الفشل المتكرر.

لم يفت تامر أيضاً أن يفشل في مجال الإنتاج فقام بإنتاج فوازير عفاريت مراتي ٢٠٠٧و برنامج رجال حول الرسول للشيخ جمال قطب ٢٠١٣ وبرنامج عن الوجود لاشرف عبد المنعم ٢٠١٣ والذين لا يتذكرهم أحد.

ثم قرر تامر خوض مجال جديد في الفشل ليعمل مذيعاً من ٢٠٠٠ حتي ٢٠٠٣ بقناة دريم الفضائية وكان له برنامجان هما علي الهوا سواو ليالينا الحلوة

ثم قدم برنامج العاصمة برمضان ٢٠١١ بقناني المحور وميلودي دراما الموسم الاول وقدم برنامج العاصمة علي قناة النهار في جزء جديد ٢٠١٢  كما قدم برنامج الوايب آوت علي قناة إم بي سي عام ٢٠٠٩ مع المذيع مصطفي الآغا، ويقدم حالياً برنامجاً على قناة المحور ليضرب مثلاً يحتذى به في أن فشلك الذريع ليس مبرراً لتتوقف عن العمل.

كان قد فشل أيضاً في مجال الإدارة حين تولى منصب رئيس قصر ثقافة السينما ٢٠٠٦ ، لكن هذا غير مهم.

تامر عبد المنعم مثال حي بيننا يستحق الخلود، ليس مهما أن تكون موهوباً، ولا أن تحسن فعل أي شيء ولا أن يتكرر فشلك، المهم أن تستمر وربنا يرحم اللي بيستحملوا


 تعليقاتكم

  1. لمذا لا تقول انه يجب ان يكون مثال للشباب الذي لايستسلم لل”فشل” في دولة جميلة و توفر كل سبل النجاح

  2. بعيد عن اني مش بحب تامر ده وانه منافق زي كتير بس حاسس ان الهجوم شخصي خصوصا انه ملوش لزمه في المجتمع

  3. بالرغم من اختلافي معه سياسيا وأخلاقيا وفكريا..لكن مقالك يفتقر إلى الأدلة على ماتقول..يبدو لي وكأنك تلصق الفشل به بلا حجة او برهان..؟

  4. علفكرة انا مش متابع بس حابب اقول لحضرتك انه في طريق النجاح ورفض الاستسلام لسه بيحاول
    خليك ايجابي

  5. بالكاد صبي كومبارس وليس له كاريزما، وهو الوحيد الذي يزيد سخافة عن عمرو أديب.

  6. تامر مش فاشل خالص وفية ناس كتير بتحبة بس يمكن علشان بيدافع بس عن الرئيس حسني مبارك وأسرته علشان كدة واخدين منة موقف أنطلق يا تامر

  7. أنا أعتقد ان سبب فشله الوحيد هو تقل دمه الفظيع ما فيش حد بيستحمله بأجماع الناس و أعتقد انه هو نفسه مش طايق نفسه.. ربنا يهديه و ينسحب من الحيياه العامة رحمة بالناس

  8. خاض تامر عبد المنعم مجالات كثيره ومتنوعه للغاية ……..هذا ويبدو أن الفاشلين المولى سبحانه وتعالى يفتح أمامهم كافة أبواب الرزق ….مالك الملك إذا وهب لا تسألن عن السبب ………وقد نجح تامر فى قيادة مواكب الوفاء لمبارك المخلوع

  9. اعتقد انك غيران منه بوضوح شديد وواضح وانا علي فكرة لست من المعجبين بيه ولكني في صفه باعتبار انه مكافح وعلي ذكر عادل امام بما انك من المعجبين بيه فاحب اقولك ان عادل امام من جيلنا وعاصرناه في كل مراحل حياته الفنيه واحب ان اضيف لمعلوماتك انه فشل كثيرا وحاول كثيرا وظل في دور الكومبارس والدور الثاني بل والثالث والرابع كثيرا الي ان وصل لمدرسة المشاغبين التي حولت مساره .. فرفقا به وبﻻش نجلد بعض فالفشل قريب جدا من اى بني آدم رحمك ورحمنا الله.

  10. لا أعرفه تماما لكن يوجد ذاتية في هذا العمود والكاتب يعبر عن رأيه وأفكاره ويتهجم بطريقة مباشرة على تامر عبد المنعم

  11. بالنسبة لفيلم امير الضلام , من اجمل الافلام التي شاهدتها يحمل فكر وقصة جميلة وهادفة ..اعتقد ان صاحب المقال كتب بحقد وفقد الموضوعية

  12. بيحاول ويجتهد والتوفيق من عدمة من عند الله وبلاش نفسنة ونضفوا قلوبكم شوية وادعى لانسان بالتوفيق بدلا من الشماتة ربنا يعفينا من سواد القلوب وممن ابتلا بية غيرنا

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة - قريبا