بين خيانة الابن وفقدانه أغنيتين لأم كلثوم

أم كلثوم

عام 1944، أم كلثوم على المسرح تغني أغنيتها الجديدة ” الأوله في الغرام” في نسق غنائي تغنيه الست لأول مرة، نسق تفوق فيه بيرم التونسي، ذلك المونولوج الذي يبدأ بالأوله والثانية والثالثة، أم كلثوم تغني على ألحان الشيخ زكريا أحمد، ولكن خلف ذلك اللحن وتلك الأغنية ساعات طويلة من الحزن.

كانت علاقة بيرم التونسي وزكريا احمد أكثر من علاقة الأصدقاء أو حتى الأشقاء فعلاقتهما تشبه علاقة توأم الروح، فلم يتحمل زكريا وفاة بيرم ومات بعده في ذكرى الأربعين لبيرم التونسي، عام 1944 فقد زكريا احمد أبنه، ليدخل في جب من الحزن، حزن من شدته أنها لم يستطيع البكاء وانزوى في غرفته معتزل الجميع بلا استثناء.

ظل الشيخ زكريا أحمد على هذه الحالة حتى زاره بيرم التونسي ودخل عليه غرفته ليجلس بجانبه ويضع يده على قدمه ويقول ” حطيت على القلب إيدي وأنا بودع وحيدي وأقول يا عين أسعفيني وابكي وبالدمع جودي” وهنا فقط انهمر الدمع من عيني الشيخ زكريا أحمد، وكأنما كلمات بيرم التونسي كانت السيل الذي أزال الأحجار عن دموع الشيخ زكريا.

لم يجد الشيخ زكريا إلا الموسيقى لتكون سفير حزنه على ولده، فأمسك بالعود وبدأ في تلحين الأوله في الغرام، لتغنيها الست بكل ما تحمله من حزن وألم وضعه الشيخ زكريا في لحنها، وطواه بيرم التونسي في كلماته.

ثورة الشك تضرب آل سعود

عام 1958 تقف أم كلثوم على خشبة المسرح لتغني من ألحان رياض السنباطي وكلمات الأمير عبدالله الفيصل بن عبدالعزيز آل سعود، قصيدة ثورة الشك فتقول ” أكاد أشك في نفسي لأني أكاد أشك فيك وأنت مني، يقول الناس إنك خنت عهدي ولم تحفظ هواي ولم تصني، وأنت مناي أجمعها مشت بي إليك خطى الشباب المطمئن”

كلمات ظنها الجميع نداء من المحب لحبيبته، وهي في الواقع يمكن أن تفهم هكذا ولكن الحقيقة مختلفة تماما عن هذا، الحقيقة جاءت من كواليس منزل عبدالله الفيصل نفسه، الرجل الذي كان يشغل منصب وزير الداخلية والصحة في السعودية قبل أن يتفرغ لوزارة الداخلية في الخمسينات.

بلغ عبدالله الفيصل أن إحدى زوجاته تربطها علاقة عاطفية بشخص ما، صدمة تلقاها الأمير وحينما حاول التأكد من الخبر فوجئ بصدمة أكبر وأقوي، حيث الحبيب المجهول لزوجته هو أحد أبناءه، ليقف عبدالله الفيصل مكتوف الأيدي تماما، فهو يخاف أن يتأكد من الأمر فيجده صحيحا فتصبح شكوكه حقيقه ويتأكد من حديث الناس بشان علاقة ابنه بزوجته، ويخاف أن يأخذ أي رد فعل ضد ابنه.

الأمر جد كان عصيا على التصرف أو الحل، خاصة أنك تتحدث عن أمراء في آل سعود والأقاويل تطال سمعة رجل السعودية القوي وقتها عبدالله الفيصل، فلم يجد أمامه سوى الشعر ليقول فيه كل ما يمكن أن يقال دون أن يصرح فجاءت ثورة الشك، التي غنتها أم كلثوم.




 تعليقاتكم

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون