إلى كارهي الفسيخ.. إحنا كتير قوي وإليكم البديل

كارهي الفسيخ

رسالة الي الحبايب اللي هيحتفلوا في يوم شم النسيم بأكل الفسيخ، رجاءً احتفلوا بهدوء، فهناك نفوس تتألم! .. هل تعلم عزيزي آكل الفسيخ كم يعاني هؤلاء الذين تربت بداخلهم عُقدة ضد هذه السمكة المومياء التي تخرج من علبة صفيح أكلها الملح والصدأ، ثم يخرجها أحدكم بنفس نظرة الزومبي وبكل انبساط وانتظار لتلك اللحظة التي ستدخل فمه، عفوًا فعقلي لا يستوعب هذا.
عزيزي، مهما ضحكت علي نفسك وعصرت ليمونًا ووضعت فحلين بصل أخضر لتجمل صورة هذه السمكة الفاسدة فلن يتردد تفكيري لحظة بأن هذه حالة مرضية يمر بها الشعب المصري سنويًا، إنها هذه الأكلة حقًا ميراث من كلام الحريم الذي ظل يكبر يكبر يكبر لحد ما الناس صدقته.

يبدأ هذا اليوم المشئوم علي كارهي الفسيخ من كل سنة، ليستعد كل منا لوضع خطة هروب شاملة من منزله، والرجوع بزوال كل آثار الجريمة التي ارتكبتها الأسرة وغالبًا تستحوذ النساء علي نصيب الأسد منها. ولكن يا صديقي دعنا هذا اليوم نمحو عن انفسنا الشعور بالغربة ونتمحك في أي شئ من فصيلة الفسيخ، واليك هذة الوجبات التي قد تغنيك قليلًا عن الشعور بأنك في هذا اليوم وحيدًا.

الرنجة
يا سلام ع الرنجة، وحلاوتها، في عيون العشااااااق، ياسلام ياسلام علي رقتها ياسلام ياسلام، تلك اللحظة الذي يطقطق فيها جلد الرنجاية فتستوي حينما تشم ريحة النار قبل أن تصدمها نص لمونة فتحدث الـ “تششش” المفضلة لمحبيها، ويدخل الرغيف البلدي حافظًا مسارُه ليعزف سيمفونية من ألذ الألحان.
لا يعلم الكثيرون أن الرنجة سمكة من فصيلة “الرنكات” وهي في الأصل جاءت لنا من البحر المتوسط كما يوجد بعض أنواع منها جاءت من بحر البطليق والمحيط الأطلنطي.. ولكن لا يهمني اسمك ولا يهمني العنوان ، يهمني الإنسان ولو مالوش عنوان !

الملوحة
وأختص هنا أصحاب المزاج العالي، من يهمهم الكيف علي الكم والحجم، فهذه البرنسيسة تستطيع أن تصنفها تحت خانة الحلويات، لسيت بحجم الفسيخ ولا الرنجة، ولكنها كفيلة أن تذهب بك الي منطقة أخري بدلًا من الكئيبة هذه. انها وبلا فخر “الملوحة”، سمك السردين النيلي الذي يشرب ملحًا لمدة 10 أيام حتي يذوب لحمه ويهدئ من الأمر رشة زيت. ولكن “كله كوم والملوحة الصعيدي كوم”
فالملوحة الصعيدي لها خصوصيتها الكبيرة، فهي تُنظف جيدًا دون أن تفتح بالكامل، ثم توضع في براميل بها ثقوب فتصفي الملح الطبيعي الذي بداخلها قبل أن يكسوها الملح من فوقها وتحتها وداخلها وتستمر في أيام التخليل أكثر من نظيرتها في بحري، فتصبح مثل الغُريبة! .. ومن الظلم أن نصنفها كبديل للفسيخ، ولكن الملوحة لا يضاهيها شيء من حيث ساسبنس الوجبة.

 


الكباب

 البعض يتجه لترييح دماغه في هذا اليوم ويبدأ باعتباره كيوم عادي لا يجب أن يضع نفسه بين مؤيدي الفسيخ ومعارضيه. قلبك ميت يا صديقي وبتعرف تواجه، ولكن فايتك كثيرً من الاكشن والساسبنس فلو انك قررت ففي الانتصار علي الفسيخ وأصحابة بأشياء تشبهه في الفصيلة يُعد انتصارًا أكبر بكثير من أن تختار الهروب تمامًأ من الساحة..

 

من الممكن أن أقول ألك إنني فعلت من الجرائم الكثير، أكلت ونمت مباشرةً ، وشربت سوبيا بالقرفة والليمون ، وأداوم علي الأكل بمسمط ملوث تحت كوبري الدقي، ولكني لم ولن آكل فسيخ فتلك جريمة لن تُغفر

 




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون