رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

الهيلاهوب.. رياضة مُهملة لكنها دخلت جينيس

الهيلاهوب

في أفلام الستينات والسبعينات المصرية دائماً ما يكون هناك مجموعة من الشباب والشابات في أحد تجمعات النوادي يلعبون “الهيلاهوب”، لكن هذا المشهد المكرر في أغلب الأفلام العربية القديمة اختفى، وكان “الهيلاهوب” حينها مجرد لعبة تسلية كالكوتشينة والتزحلق على الجليد.

 ربما كان ” الهيلاهوب “وسيلة كي تستعرض الفتيات جمال أجسادهن عن طريق لف الطوق حول خصرهن ومن ثم التمايل به بحركات دائرية، ومن هنا نُفيت صفته الرياضية وأصبح أشبه بالرقص البلدي لدى بعض الفتيات.

 في أروبا وأمريكا يحرص الأباء والأمهات على تعليم أولادهم “الهيلاهوب”، قد يبدو الأمر مسلياً فقط لأنه يعتمد على الموسيقى مع لف الطوق حول الجسم بحركة دائرية، ولكنها لعبة متعددة الفوائد والأهمية، فهو يعزز عمل عضلات الجسم كعضلات الجذع وعضلات العمود الفقري، كما أنه يقي الجسم من أمراض القلب.

بخصوص السمنة فهي تعمل على شد الخسر خصوصاً والجسم بشكل عام، فحركاته الدائرية تعمل  على زيادة معدل “الإيض” المسؤول عن تنحيف الجسد، فنص ساعة من ممارسة هذه اللعبة يحرق من 200 إلى 300 سعر حراري.

 هي سلاح ذو حدين  فهو يلعب على تحريك الجسم وتحريك وظائف الدماغ؛ فقانون اللعبة يجبر لاعبها الاحتفاظ بالطوق حول الخصر، لذا  يجب أن يرتدي  اللاعب الطوق المناسب  لجسمة فالطوق الواسع يكون للهواة أو المبتدئين بينما الطوق الضيق يكون للأكثر احترافية.

 حتى وإن كانت لعبة “الهيلاهوب” منتشرة في الكثير من دول الغرب، لكنها مُهملة لا تأتي على أذهان لاعبي الرياضيات كثيراً، ولكن الطريف إنها دخلت ضمن قائمة “جينيس”، حيث قام اللاعب”يويا يومادا” ياباني  الجنسية  الذي دخل في قائمة موسوعة جينيس حيث استطاع أن يتجاوز الدوران بالطوق نحو أكثر من الـ 5 أمتار مستخدماً جذعه فقط وهذا أمر صعب للغاية.

 “يويا” شهير في بلدته بعمل الخدع المختلفة بواسطة الطوق وبعد محاولات كثيرة لكسر حاجز الـ 5 متر دوران ثلاثة مرات متتالية مستخدماً طوقاً واسعاً نجح؛ كلما كان الطوق واسعاً كلما كان لاعبه أكثر احترافية لأنه صعب التحكم فيه.

أتمنى أن تعود رياضة الهيلاهوب مرة أخرى في مصر هي ورياضات أخرى ظُلمت بسبب كرة القدم فقط، فربما تكون أهميتها تفوق كرة القدم بمراحل، على الأقل بالنسبة لي.

المصدر 1، 2، 3




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون