رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

المصريون لا يحبون النجاح .. عزيزتنا منال رستم لا تلتفي أسفل منكِ

المعلم

يختلف المصريون ما بين حب الشتاء والصيف، يفتعلون المشاكل، يختلفون حول المسلسلات الرمضانية، لا يتفقون أبداً.

ينجح أحدهم فينتقده الكثيرون، بينما يصعد به البعض إلى السماء، يفشل أخر فينتحل له البعض ألف عذر ويراه البقية مجرماً.

لكنهم فيما يبدو اتفقوا جميعاً على احتقار المرأة، خاصة إذا ما كانت ناجحة، كل امرأة نجحت في خيال المصري ذكراً كان أم أنثى قدمت تنازل ما، لا تنجح النساء أبداً بمجهودهن.

لكن بقيت البطلات الرياضيات عثرة أمام تلك النظرية، يصعب للغاية إلصاق تهمة التنازل ببطلة رياضية حققت بطولة عالمية، لهذا يبقى الأفضل والأسهل أن ننتقد زيها.

في نهايات العام الماضي انتقدت الأغلبية زي بطلة الاسكواش المصرية العالمية نور الشربيني، كيف سمحت البطلة لنفسها بارتداء زي قصير يكشف عن ساقيها، انشغل المتابعون بالنصف الأسفل لبطلة رفعت علم بلادهم عالياً، سلخوها حية دون الإلتفات لبطولتها ولا حتى سنها، لم يحترموا حتى أنها أصغر بطلة في تاريخ بطولات الإسكواش على مستوى العالم، وبعدها بشهور قليلة للغاية انتقد نفس الجمهور زي لاعبة مصر في الكرة الشاطئية لأنها ارتدت الحجاب.

سخروا منها وقارنوها بالمنافسين، هذه المرة لم يحترموا الحجاب الذي انتقدوا بطلة الإسكواش من أجله، فقط الزي يبدو مناسباً للانتقاد في نجاح الرياضيات.

المصريون

لم يعجبهم هذه ولا تلك، الجديد اليوم أن هناك عداءة مصرية اسمها منال رستم صارت أول وجه إعلاني لشركة Nike في سابقة هي الأولى في التاريخ العربي، لكن نجاح هذه البطلة التي كانت أول متسلقة جبال محجبة تتسلق قمة جبل “إلبروس” في روسيا، كما أنها أول عداءة مصرية تشارك في مارثون سور الصين العظيم، كما إنها أول محجبة تكون الوجه إعلاني لشركة Nike، لم يحميها من هجوم نفس الجمهور، الذين رأوا حجابها لا يليق، مما دفع البطلة للتصريح لموقع دوت مصر قائلة ” أنا متفاجئة حقيقي من كل التعليقات السخيفة دي، أنا مقولتش ان حجابي عظيم، لكن ليه سايبين كل حاجة وماسكين في نقطة واحدة، ليه مبنصش عالصورة الاكبر، ليه العرب بيكسروا في مجاديف بعض بالطريقة دي، ليه كم الكره والحقد اللي في التعليقات، وحقيقي انا مش عارفة إيه وجه الإستفادة ان حد ياخد من وقته عشان يكتب تعليق عن شيء مش عاجبه”!

large-2803256751399597685

عزيزتي البطلة المصرية لا تشغلي بالك بالرد على المصريين، إنهم حتى الأن يرفضون الناجح ويفضلون “اللطم” وقصص الفشل على قصص النجاح، كما إنك امرأة في مجتمع يحتقر النساء، أكملي مشوارك وحققي نجاحك ولا تلتفتي أسفل منك، لأنهم ليسوا حتى خلفك.

المجد لكل أولئك الأبطال الذين لم يهزمهم اليأس ولم يتحججوا بالظروف.

 تعليقاتكم

  1. تحياتي لكل امرأة مصرية نجاحه رغم أنف مجتمع مريض و منافق. نساء مصر متفوقات في جميع المجلات سواء علي المستوي المحلي او الدولي و لكن المرأة في مصر تعتبر غير جديرة بالاحترام و التقدير لمجرد انها امرأة .

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

كبدة العربيات بتيجي منين؟ .. رحلة “ساندوتش مستورد” يهدد حياتك