رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء “المانيكان”

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

الفنانة”Julia Busato” تريد أن ترى الجمال في كل شيء، نعم هذا هو شعارها المدون أعلى يسار موقعها الإلكتروني “Seeing Beauty In All Things”، ونرى بصمته في كل أعمالها الفوتوغرافية.

من بين أعمال جوليا، سلسلة مصورة اسمها “showcasing women who don’t want to fit the mold”، والتي تؤكد فيها أن الجمال ليس له معايير، كتلك المعايير التي وضعها المجتمع وسار عليها بشر كثيرون، فتشابهوا في كل شيء، بينما أصر آخرون أن يبقوا أنفسهم محتفظين بجمالهم الخاص، وكان بعضهم في جلسة تصويرها:

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

من بين ما ترفضه جوليا في جلستها، اقتصار الجمال على النحاف وأصحاب الجسد الرشيق من الرجال والنساء، أو اعتبار الأمومة والتقدم في السن عائقين في طريق الجمال.

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان" صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان" صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان" صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

ومن خلال الأشخاص الذين يظهرون وراء المانيكان ،  ترفض جوليا أيضًا كل أفكار التسلط، واختزال القوة في القوة الجسدية والعضلات الضخمة، مشيرة إلى أن الأرقام أحيانًا لا تعني شيئًا.

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان" صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان" صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان" صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان" صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

انقسم بعض مستخدمي موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” إلى فريقين أولهما يشيد بالفكرة ويؤكد أنها فكرة “ملهمة” وتعطي شعورًا إيجابيًا بتقبل الذات كما هي عليها، وفريق آخر انتقد جوليا وسلسلتها المصورة، متسائلين “ولم لا نتخلص من السمنة والبدانة التي قد تسبب أمراضا مميتة!”.

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

اللون أيضًا لم يصبح في عصرنا الحالي واحدًا من بين علامات الجمال، فلم يعد أصحاب البشرة البيضاء وحدهم هم رموز للجمال، بل إن أصحاب البشرة السمراء ربما يكونون أجمل.

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

وتؤكد جوليا أهمية فكرة أن تكون إنسانًا مرنًا في حياتك؛ كي لا تخسر كل شيء وأولهم نفسك، فهناك زوايا كثيرة للنظر إلى قضية واحدة.

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

وخلال أكثر من صورة، تؤكد المصورة السعي والقتال من أجل أن تصبح الشخص الذي تريد أنت أن تكونه لا شخصا آخر ونسخة مكررة من آخرين، لكنها تشدد أكثر على أن الحياة ليست “أبيض وأسود” دائمًا،  فنحن بحاجة لقدر من المرونة والتفهم لنحيا.

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

“نظرت في المرآة فلم أعرف من أرى؟!.. نظرت إليك وحينها عرفت ماذا يجب أن يكون” ربما تبدو الجملة التي قالها أحد الواقفين خلف المانيكان بجلسة التصوير، تحمل معنى مغايرًا للسلسلة المصورة،  لكن في الحقيقة الرجل هنا يعني نفسه أيضًا، يقصد ألا يكون شبيهًا لك أو لي، فقط يكون هو.

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

صور: الحالمون بالجمال لا يختفون ولو وراء "المانيكان"

 




 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة
 كبريتة | حنولعها  محطتك إلى المشاهدة الرايقة .. مستقبل التلفزيون