رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

البنات .. ألطف الكائنات وأصحاب أشهر الكلاشيهات 

الكلاشيهات

البنوتة

دعونا نتفق أن الإناث لغتهن لا تتغير بمرور الزمن أو كثرة الخبرات، في الحقيقة كل ما في الأمر أننا لا نطور من لغتنا نحن فقط نغير من المراد من وراءها، فعلى سبيل المثال عندما نستخدم كلمة (مفيش) من الممكن أن يكون المقصود منها طلب اهتمام أكثر من الرجل، ومن الممكن أن تكون دليل على غضب، ومن الممكن أيضاً أن نستخدمها للتنبيه أن هذه العلاقة ستنتهي قريباً، ومن النادر أن نقصد من وراها حقاً عدم وجود شيء، وهناك مجموعة من الكلاشيهات التي نكررها على مدار حياتنا حتى أصبحت من المحفوظات عن النساء.

الكلاشيه الأول (أنت حر)

اتذكر جيداً أني كنت أتحدث من قبل مع أحد أصدقائي واستخدمت مصطلح (أنت حر) فنظر إلي بانكسار وقال لي أن هذه الكلمة تخيفني عند اتخاذ أي قرار بسبب استخدام والدتي وزوجتي لها، فشرحت له أننا عندما نستخدم هذا المصطلح فهذا لا يعني على الإطلاق أنك حقاً حر تفعل ما تريد، ولكن كل ما في الأمر أنك ربما تكون عرضت وجهة نظر مخالفة لي فقولت لك أنت حر حتى تعلم أنني غير راضية عن اقتراحك.. وهذا المصطلح هو حقاً كلاشيه قديم للغاية، فأنا أعتقد أن حواء لم تجبر آدم على تناول التفاحة ولكنها فقط عرضت عليه مزاياها وقالت له أنت حر

الكلاشية الثاني (لو كنت بتحبني ماكونتش..).

ومن أبرز الكلاشيهات التي اكتسبنها من بطالات السينما العربية هو(لو كنت بتحبني ماكونتش..) ومن الممكن أن تملئ هذا الفراغ بأي جملة مفيدة على سبيل المثال (لوكنت بتحبني مكنتش أكلت من غيري) وصولاً إلى (لو كنت بتحبني مكنتش تخوني ) وفي هذه الحالة تحاول النساء أن توقظ ضمائرالرجال ولكن للأسف هذا الكلاشه حفظ صم ولم يعد له أي تأثير عند الرجال

الكلاشية الثالث ( أنت مش ناسي حاجة ؟)

بالنسبة للرجال بمجرد سماع هذه الجملة يبدأ في طرح احتمالات تزيد الامر تعقيداً مثل (عيد ميلادك ؟ عيد جوزنا ؟ رأس السنة) فالتوتر يجعله يضع كل الاحتمالات الممكنة مما يشعرها بعدم تذكره المناسبة الحقيقية، وبشكل شخصي لا أعلم لماذا تصر النساء في المراهنة على ذاكرة الرجال الخاصة بالتواريخ والمناسبات رغم ضعفهم بها منذ بداية الكون، وعلى الناحية الأخرى رغم التطور التكنولوجي لا يقوم الرجال بتسجيل هذه التواريخ ؟! في الغالب بقاء الكلايشيه ( أنت مش ناسي حاجة؟!) سوف يظل إلى الأبد .

الكلاشية الرابع ( أنا مبتفرقش معايا الماديات )

إذا كنت مريت بتجربة زواج أو حتى لك صديقة مقربة مقبلة على الزواج فبالتأكيد قد سمعت هذه الجملة من قبل ورأيت عكسها على أرض الواقع ، فخلال السنوات القليلة السابقة وبسبب الحالة الاقتصادية الصعبة تخلت أغلب الفتيات عن أحلامها  الخاصة بالأثاث الفخم ورحلة أوروبا في شهر العسل والنيش وأشياء أخرى، ولكن الفخ الحقيقي الذي يقع به بعض الشباب هو  تصديق هذه العبارة في بداية العلاقة (أنا مبتفرقش معايا الماديات ) فبعد أقل من أسبوع في هذه العلاقة تبدأ بالحديث عن صديقاتها وكيف يعشن مع شركائهن في محاولات بائسة لتغير وضعها الحالي، ولكن في حقيقة الأمر عندما تقول الفتاة أنها غير مهتمة بالأشياء المادية فعليك أن تسألها أولاً عن الحد الأدنى التي وضعته لأنها يا عزيزي تكون حقاً لا تهتم بالماديات الزائدة عن توقعتها فقط وليس في المطلق .

الكلاشية الخامس ( هقولك على حاجة تفضل سر بينا )

في الأغلب هذه أكثر كلمة يتم استخدامها بين الفتيات قبل الحديث عن أي شيء ، وعادتاً يكون الأمر الذي تخبرك به صديقتك هو شيء معلن للجميع ولكنها تعتقد ان تناول الأمر من وجهة نظرها هو السر ذاته ، والمضحك أنها طوال الحديث قد تستشهد بآراء من علموا بالأمر السري قبلك.

الكلاشية السادس (خلاص مش مشكلة )

 هذه الجملة تعد قنبلة موقته وعليك أن تتراجع عن رايك وتفعل ما تريده منك المرأة قبل لحظة الصفر ، فالنساء لا تستخدم هذه الكلمة بمعنها الحرفي على الإطلاق، ولكنها في الحقيقة تحاول أن تنبهك أن عليك التراجع وتنفيذ إرادتها بسرعة قبل أن يتصاعد الأمر ويصبح أزمة كبيرة تستخدم من خلالها كل الكلاشيهات السابقة.

 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company