رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

ازاي تعمل “كارير شيفت” ف خمس خطوات..!

خطوات

ريم نفادي

النهاردة هنتكلم عن موضوع يخص كل شاب وكل فتاة، حلم كل شاب وكل فتاة انه يغير شغله، الفكرة بقي، انك لو سألت الناس دي انت عاوز تغير شغلك تخليه ايه، هيقولك انه مش عارف، لكن بصفتي شخص يعشق التفاصيل، فدايما بلاحظ الشخص، وهواياته، وبقترح عليهم يعملو كارير شيفت للحاجة دي، يعني مثلا كان عندي صديقة طباخة بريمو، كنت دايما باقولها لو معايا فلوس هفتح مطعم وهشاركها فيه، ودايما كانت تضحك وفاكراني بهزر، واحدة تانية عندها حس فني غير طبيعي ف الأزياء، وعندها سنس تجريبي كدة دي ينفع نشغلها فاشونستا، وناس كتير قابلتهم ف طريقي، كلهم مدفونين ف شغلانات ملهمش دعوة بيها…
الكون مش محتاج موظفين تاني، علي قد ماهو محتاج طباخين شاطرين، وديزاينرز محصلوش، ومهندسين شغالين بحب، ودكاترة بتعالجك بابتسامة، الحياة أقصر من اني اتعامل مع الروتين، والروتينيين، إليكم وصفة محصلتش عشان تخلص من شغلك الممل، وتبدأ ف حياتك صفحة جديدة “سعيدة”

الخطوة الأولي: اعرف نقط قوتك، وعلم عليها..!
أول خطوة ف تحقيق حلمك ف انك تتخلص م التردد اللي جواك، وتعرف بالظبط انت ايه اللي متميز فيه، بتحب الطبخ؟ هايل، اشتري كتب، افتح قنوات طبخ، هات وصفات ومقادير واقف ف المطبخ وجرب، بس متنساش تنضف بعديك، بتحب الفاشن ديزاين؟ روح مدارس تفصيل، احتك بأهل المهنة، بتحب الرسم؟ ارسم وانشر صورك، عبر عن نفسك واعمل حاجة بتحبها ومتتكسفش.
الخطوة التانية: اعمل لنفسك هدف..
خلاص عرفنا احنا عاوزين نعمل ايه؟ عرفنا نقطة تميزنا؟ دلوقتي معاد اننا نحط هدف لنفسنا، وليكن الهدف ده شيء كبير ولامع كدة، مش تعجيزي لكن تحفيزي، وليكن مثلا الهدف ده: انك تعمل صفحة فيسبوك بتنشر فيها شغلك، ويكون عليها خمس تلاف فان، وهكذا، الهدف الكبير ده، بعد كدة بيكون سهل انك تقسمه لأهداف صغيرة ومايل ستونز، وكل ما حققت منها أكتر تحس بالانجاز أكتر.

الخطوة التالتة: اقرا كتير، درب نفسك..
عمرك شفت لعيب كورة مش بيروح التدريب، ولما بينزل الملعب يجيب جون؟ “غير شحاتة أبو كف طبعا” مفيش! مش هتلاقي فاشن ديزاينر عظيم إلا لما يكون رامي نص التصميمات في الزبالة، مش هتلاقي مؤلف كبير إلا لو كان مقطع نص اللي هو كاتبه، ولا ملحن ناجح إلا لو كان بيقعد يسمع ويفهم ويطلع ع الجديد، الانترنت مليان كنوز، وببلاش، وماعليك إلا انك تفتح وتقرا وتركز وربنا معاك..
الخطوة الرابعة: الفيد باك، أهم حاجة..
طبعا كلنا بنقدم شغلنا لجمهور، يعني لو حضرتك بتحب تطبخ، أكيد مش بتجرب وصفاتك ف الست الوالدة بس! اكل زمايلك، وصحابك، وجيرانك، واسمع منهم وشوف ناقص الأكلة ايه، اعمل عينات مجانية واسأل الناس، ابعتلهم هدايا وشوف هيتأثرو ازاي وهيفيدوك بنصايحهم، رأي الناس الإيجابي والسلبي هو البنزين الي بيحرك موتور شغلك، من غير الرأي ده شغلك مش هيعيش..

الخطوة الخامسة: استعيين بالخبرات القديمة، واحتفظ بسر تميزك..
مش هنتكلم كتير، بس الناس قالت ف الأمثال: “اسأل مجرب ولا تسأل طبيب”، دايما هنحتاج استشارة من حد كبير وفاهم ف الصنعة، حد يكون رول مودل بتاعك، ده مهم، لكن ف الوقت نفسه، لازم يفضل عندك سر صنعتك، ده اللي هيعملك ويشكل نجاحك بعد كدة، وزي ما بتقول ستات البيوت: ده سر الصنعة…احتفظ بيه لنفسك، وهتدعيلي بعد كدة..!
لو مشيت ع الوصفة دي صدقني هتعرف تعمل كارير شيفت للحاجة اللي بتتمناها من زمان، وهتحس انك مرتاح، لا مدير يقرفك ولا حد يزهقك، ولا تقوم م النوم الصبح تدور ع الامضا، وتدور علي حجة متروحش بيها الشغل، مفيش حاجة أسخف من ان الواحد يروح شغل بيكرهه، يجيب بيها فلوس، يصرفها ع الدكاترة النفسيين عشان يتعالج من اثار الشغل اللي مدمرهاله…!

 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

كبدة العربيات بتيجي منين؟ .. رحلة “ساندوتش مستورد” يهدد حياتك