رئيس مجلس الإدارة : رشا الشامي

رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

المولد يحاور الشيخ الذي صرخ في ميكروفون الجامع “انقذوا كنيسة مارمينا”: واجب شرعي وأحميها بدمي

الشيخ طه العنبري - كنيسة مارمينا

أحمد المقدامي

كتب : أحمد المقدامي ومحمد الموجي 

بمجرد أن علم الشيخ طه رفعت علي (طه العنبري)، إمام وخطيب مسجد سيدي إبراهيم الدسوقي بواقعة إطلاق النيران على كنيسة مارمينا التي تقع على بعد أمتار من الجامع، صعد فوق المنبر وأخذ ينادي “اذهبوا إلى الكنيسة واحموها.. الكنيسة تتعرض لهجوم إرهابي”.

يقول الشيخ طه “هذا هو ديننا والدفاع عن الكنيسة واجب شرعي ووطني وأحمي الكنائس وكل دور العبادة بدمي، وهذا ما تعلمناه في أزهر السماحة والرحمة”.

لم يفكر الشيخ في أي شيء سوى حماية الكنيسة والأرواح التي بها من رصاص ذلك الإرهابي، لم يفكر إن كان يحق له استخدام ميكروفون الجامع لهذا الغرض أم لا، بل أخذ يردد نداءه ثم اندفع مع الذين اندفعوا في اتجاه الكنيسة في محاولة للإيقاع بهذا الإرهابي.

ويقول الشيخ طه للمولد “لما جاني شخص وقال لي إنه فيه شخص بيضرب نار على الناس والكنيسة برا، على طول طلعت فوق المنبر وناديت الناس لحماية إخواتنا
وجيرانا، الناس استجابت بطريقة سريعة جدًا، وده دليل على حس وطني عالي وحب لإخواتنا المسيحيين، وإن لايوجد تفرقة على أساس الدين.

عادةً يذهب الشيخ طه الذي أصبح إمام مسجد سيدي إبراهيم الدسوقي منذ 6 أشهر فقط، إلى الجامع قبل صلاة الجمعة بساعتين تقريبًا للتحضير لها، لكن هذا اليوم كان
مختلفًا فقد سمع إطلاق نار وتأكد له ما سمع بعد الخبر الذي أخبره به ذلك الشخص، ويرى الشيخ طه، أن ماقام به ضرورة وطنية وعمل وطني”.

يشدد الشيخ طه “مافعلته من صميم القرآن والسنة ولا يختلف معهما مطلقًا، ويستنكر الشيخ قول وفعل هؤلاء الذين يستبحون دم البشر أي كانت ديانتهم ويؤكد أن هذا لا علاقة له بالإسلام:

“ديننا لا يقبل بقتل الأبرياء أبدًا، كلنا أبناء وطن واحد وإخوة في الإنسانية، ويجب علينا ألا نسمح لأي شخص أي كان أن يفرق بيننا ويهدد وحدتنا، ومن لا يقبل ذلك هو لا
يفهم القرآن ولا سنة رسوله”.

الشيخ طه العنبري - كنيسة مارمينا
الشيخ طه العنبري أحد الأبطال الذين دافعوا عن  كنيسة مارمينا

ويؤكد الشيخ الشجاع “أمرنا القرآن ببر المستؤمنين لدينا ومودتهم وحسن التعامل معهم، وبالفعل هذا ما يفعله المصريون، أما الآخرين فربنا ينتقم منهم وحسبنا الله ونعم الوكيل فيهم”.

بعد أن ينقض الأهالي على الإرهابي، يعود الشيخ طه إلى المسجد مرة أخرى، ويلقي خطبة الجمعة ويصلي بالناس إمامًا، داعيًا بحماية الوطن وأهله كلهم من هذا الإرهاب الغاشم.

وبعد الصلاة اصحب الشيخ فد وزارة الأوقاف الذي ذهب إلى الكنيسة لتعزيتها في ضحاياها، وأخذ يهدأ من روع الذين فقدوا ذويهم.


 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*

CONTENT MAK Company
الهمة - قريبا