رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

إصدار تجريبي

أفضل تترات مسلسلات رمضان .. كفر دلهاب و٣٠ يوم وقصر العشاق وواحة الغروب

img
img

محمد عطية

يميل الجمهور اكثر الى التترات المغناه ويربط بين كون الموسيقى والشعر هما توأمان لاينفصلان ابدا وان الاستمتاع بالموسيقى وحدها لايشبع , بالاضافه الى ان ارتباط الجمهور بالعديد من التترات المغناه الناجحه , حقيقه لا اميل الى التترات المغناه حاليا بشكل كبير حيث فقدت بريقها بغياب ساده التترات ( عمار الشريعى ورفاقه سيد حجاب والابنودى ونجم ) وصارت مجرد اغنيات عاديه تتعامل مع قصه المسلسل بشكل سطحى بالاضافه الى تحولها الى مشهد صراع سبوبه محموم بين مطربين يعانوا من التعثر الانتاجى الواضح فى مجال الموسيقى عكس مجال الدراما السخى انتاجيا , افضل التترات فى رأيى هى تلك التى جائت فى صوره موسيقيه قحه ولم تستعين بمطرب فقد بريقه فى سوق الكاسيت ويبحث عنه فى سوق الدراما .

واحه الغروب

افضل صوره بصريه لتتر رمضانى ,الاستعانه بمقطع من احد اهم اعمال الراحل احمد برين (فرش وغطا) الصعيدى القح جعلنا نتعامل مع التتر بشكل منفصل عن العمل الذى تدور احداثه داخل واحه سيوه ذات الطبيعه البدويه .

تامر كروان اعطى مساحه شاسعه لوائل الفشنى لكى يرتجل و يسبح صوته بحريه وسط كادرات متقاطعه اشبه بلوحات فنيه شديده الروعه يصاحبه بعض المؤثرات الصوتيه وادى الفشنى التتر بأتقان شديد للهجه الصعيديه وفهم عالى للموسيقى بصوت ممزوج بالحزن والاسى والفقد .

يحسب لكروان انه لم يلجأ الى صهر الموال الصعيدى داخل موسيقى وايقاعات غربيه اعتمادا على شيوع هذا اللون هذه الايام وتفضيل الجمهور له على الرغم من انه استهلاكه كثيرا ولم يصنع تيمه موسيقيه مستنسخه من لحن الموال بل استقل بموسيقاه عن الموال الافتتاحى للتتر وصنع مايشبه الفاصل الموسيقى بينهما ثم بدأت تزحف جمل الوتريات الحزينه جدا والمرتبكه فى تصاعد حتى وصلت الى الذروه بعديد صعيدى واطل علينا شبح تتر فيلم ( الهروب )

يعاب على التتر عدم الاشاره الى اقتباس التتر من برين وعدم ذكر اسم وائل الفشنى

30 يوم

تتر عظيم يصنف من احلى التترات فى السنوات الاخيره , مباراه موسيقيه بين صولو ساكس وبين بيانو تشعرك نوتاته بالتوتر والقلق وبالصراع النفسى داخل المسلسل
يحسب لمحمد مدحت انه لم ينقل لنا اجواء موسيقى الجاز الصاخبه التى تعج بها المسلسل داخل التتر بل صنع تتر بلور الحدوته موسيقيا , ساكس ساحر جدا يزاحم الوتريات التى تحاول الافلات والهروب للخلاص

صولو الساكس عظيم جدا للمتفرد داريل كينيدى الذى تقمص باسل خياط ادائه فى العزف داخل المسلسل

قصر العشاق

على الرغم من المسلسل يضم حفريات الدراما المصريه من ممثلين وممثلات الا ان التتر مبهر جدا راجح داوود التى تطارده دائما مؤلفاته التى حفرت اسمه كمؤلف موسيقى مبهر مثل ( ارض الخوف و الكيت كات ) خرج من تلك العباءه الفنيه لكى يصنع لنا تتر شجى جدا يتألق فيه ناى هانى البدرى بتمكن شديد جديد يرد عليه بنفس الصولو فلوت د ايناس محى الدين فى تألف شديد العذوبه والرقه وتنفيذ اوراكسترالى فخم جدا تتلالئ فيه الالات النفخ الخشبيه

كفر دلهاب

المسلسل كله حاله فنيه مبهره على مستوى الصوره والدراما , عمرو اسماعيل متمكن جدا بموسيقاه المتجدده دائما لايلجأ الى نسخ نفسه من اعمال سابقه بل دائم التجديد .

التتر غلف الحدوته الاسطوريه التى ترويها المسلسل بشكل كبير بهذا البناء الموسيقى شديد التماسك رغم فوضويته فى اذن المستمع فيما يشبه بركانا غاضبا تتساقط حممه وتأخذك الى بعد اخر وتنقلك لاجواء الملاحم والاساطير وعالم الفانتازيا والتشويق والاثاره .

 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*