رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

إصدار تجريبي

كيف تحرك ميكي ماوس في أفلامه كما أخبرنا والت ديزني؟

img
img

شجيع السيما

Posted by Mohamed Alaa on Monday, April 3, 2017

يبدو ما يقدمه والت ديزني بنفسه بدائياً للغاية لكنه كان مجرد بداية لما نشاهده الأن وما سيشاهده أطفالنا غداً، لكن كيف وصل والت ديزني لهذا.

رحلة والت ديزني :

بقي والت ديزني في شيكاغو  5 سنوات ، قبل أن ينتقل إلى مزرعة في ولاية ميسوري مع والديه ، و إخوته الأربعة ، لكن الأب ، اضطر إلى بيع المزرعة عام 1909 ، بسبب مرضه و عدم تمكنه من القيام بأشغال المزرعة الشاقة ، فانتقلت الأسرة للعيش في منزل بالإيجار حتى عام 1910 ، لتنتقل بعدها للعيش في مدينة كنساس، اضطر والت و أخوه روي للعمل خلال أوقات فراغهما في مؤسسة لنشر الصحف ، و حسب أرشيف المدرسة الوطنية الحكومية لكنساس ، فإن والت ديزني ، بدأ دراسته الثانوية ببنتون منذ عام 1911 و أنهاها بنجاح في 8يونيو 1917 .. في تلك الفترة كان ديزني ملتحقا بصفوف ليلية للرسم في Chicago Art Institute، ليبدأ الفنان الكبير أولى خطواته في تحقيق الحلم الأكبر ليس لديه فقط بل لدى كل طفل في العالم.

ثم في عام 1917 ، أثناء الحرب العالمية في أوروبا ، قرر الأب شراء معمل ثلج في شيكاغو ، لكن والت فضل البقاء في كنساس مع أخيه ، و بفضله استطاع الحصول على وظيفة بائع في القطارات …في فصل الخريف ، عاد والت إلى أسرته ، ليلتحق بثانوية ماكينلي حيث صمم مجلة الطلاب بعنوان The Voices، ثم ترك المدرسة عند سن 16 سنة ، و تطوع خلال فترة الحرب العالمية الأولى ، كسائق لسيارات الإسعاف ، و كان ذلك بمساعدة صديق له ، ساعده على تزوير أوراقه الشخصية ، فتحول تاريخ ميلاده من 1901 إلى 1900 ، و تم إرساله إلى فرنسا في بعثة لمجموعة من سيارات الإسعاف التابعة للصليب الأحمر الأمريكي.

قبل أن يعود إلى أمريكا ليبحث عن وظيفة جديدة … و كانت لديه رغبة كبيرة في العمل في مجال الأفلام ،فوجد عملا لدى مؤسسة « Pesman-Rubin Commercial Art Studio » مقابل 50 دولار شهريا ، وكان يقوم بتصميم غلاف البرنامج الأسبوعي لمسرح نيومان .

خلال عمله الأول هذا ، التقى والت ديزني بشاب في مثل عمره ، يحمل نفس اهتماماته ، اسمه Ubbe Ert Iwerks -غيره فيما بعد ليصبح : Ub Iwerks – و قام الشابان عام 1920 بإنشاء مؤسسة تحمل اسم : «Iwerks-Disney Commercial Artists »و أصبحت الشركة تعمل في مجال الدعاية و الإشهار … لكن هذا الأمر لم يلب حاجيات و رغبات و طموحات والت ، لذلك بدأ بإنجاز أفلامه الخاصة و بيعها لصالح : « Newman Theater Company» أفلامه – بالرسوم المتحركة – لم تكن تتجاوز مدتها دقيقة واحدة ، أغرت الجماهير و سحرتهم لأنها كانت تنبض بمشاكلهم و تنتقد أوضاعهم و همومهم .

عام 1922 ، أطلق ديزني مؤسسة Laugh-O-Grams, Inc ، التي تنتج أفلاما قصيرة بالرسوم المتحركة ، استمد أحداثها من قصص الساحرات و قصص الأطفال . كانت هذه الأفلام القصيرة تباع بسهولة في كنساس ، لكن التكاليف كانت أكثر من المداخيل … و بعد إنتهائه من فيلم أليس في بلاد العجائب ، أعلنت الشركة إفلاسها و كان ذلك في يوليو 1923

قبل أن يقوم أخوه الأكبر بدعوته إلى هوليود ، فالتي يتوجه إليها و معه مشروعه “أليس في بلاد العجائب “، حاملا وعدا لفريقه في كنساس لمساعدتهم للالتحاق به إلى كاليفورنيا، على الرغم أن كل ما كان يحمله في جيبه هو 40 دولارا فقط.

قام والت ديزني و أخوه الأكبر روي أوليفر بإنشاء استوديو للتحريك عام 1923 ، كان مقره “جراج” عمهما روبرت ، فقاما بإنتاج حلقات من مسلسل يدعى: Alice Comedies وهو مسلسل يدمج بين الأنيمي و الصور و المشاهد الحقيقية …

استطاعت مؤسسة ديزني النجاح ، حتى أنها وقعت عقدا في 16 أكتوبر من نفس السنة لإنجاز 12 فيلم .. و بدأ والت ديزني صعود درجات النجاح شيئا فشيئا ..

وهكذا بدأ الفنان العظيم رحلته التي أهدى العالم من خلالها أكثر ما أثار بهجته، والتي رحل بعدها يوم 15 ديسمبر 1966بجسده لتبقى رحلته ويبقى ابطاله أحياء في وجدان ملايين إن لم يكن مليارات من بني الإنسان.

 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*