رئيس التحرير : أسامة الشاذلي

إصدار تجريبي

رجل يعيد تقديم دور توم هانكس في The Terminal بعد إفلاسه ولكن في مطار هيثرو

img
img

المعلم

تماماً كما فعل توم هانكس في فيلم The Terminal لم يجد أحد المحاربين القدامى مكاناً ليقيم فيه سوى مطار هيثرو في لندن هذه المرة، لكن كيف حدث هذا؟

أفلست شركة الرجل التي أنشأها بعد تقاعده من القوات المسلحة البريطانية وتركته زوجته عقب هذا الإفلاس واستولت على البيت الوحيد المتبقي له، فقرر الذهاب إلى مطار هيثرو لقضاء بضعة ليال حتى يجد مكاناً يبيت فيه.

ويقول عن هذا : “لقد فقدت كل شيء، عملي وأسرتي وبيتي، صرت بلا مأوى فجأة، وأنا لا أريد أن أكون عالة على أحد، لذلك شعرت أنني لم أستطع البقاء في منازل الأصدقاء لأكثر من ليلة أو اثنين، خصوصا وأنني لا يمكن أن أشارك في تكاليف الإقامة، ثم تذكرت فيلم توم هانكس عن رجل يعيش في المطار. أدركت أن هناك يمك أن يكون مرفق للغسيل وحمام وكذلك انترنت واي فاي “.

وطالت المدة بالرجل لتزيد عن شهر بدلاً من بضعة ليالي.

يقول الرجل أنه بالفعل قضى الليالي نائماً على مقاعد المطاعم واغتسل في الحمام واستخدم شبكة الإنترنت في المطار للبحث عن عمل بل ولم ينفق أية أموال خلال هذا الشهر لأنه أكل من بقايا أطعمة المسافرين الذين تركوها على المقاعد من أجل اللحاق بالطائرات.

اللطيف في الأمر أن الرجل استخدم خبرته الأمنية خلال فترة عمله في الجيش ليتجاوز كل دوريات الأمن وصرح أنه لا يعيب على الأمن في المطار عدم اكتشافه لأنه يعرف كل شيء.

وبعد نشر الموضوع في صحيفة  The Sunday Express اضطر المسؤولون في مطار هيثرو للتعليق على الحادث فقالوا :”إنه لأمر محزن جدا عندما يضطر الناس في الأوقات الصعبة إلى اللجوء إلى المطار على وجه التحديد لأنه مكان دافئ وآمن، لكن لدينا في مطار هيثرو فريق من الأخصائيين الاجتماعيين يعمل على تقديم المساعدة لأولئك الذين هم في حاجة إليها “.

انتهى الموضوع والرجل الأن ضمن برنامج للضمان الاجتماعي لكنه بالتأكيد مدين لتوم هانكس بحياته

 تعليقاتكم

Your email address will not be published. Required fields are marked *

*